هدف سواريز لم يكن كافيا لمنح إياكس الفوز

تم نشره في الجمعة 30 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً

دوري أبطال أوروبا

بيرن- هز لويس سواريز مهاجم اوروجواي وصاحب لمسة اليد الشهيرة ضد غانا في دور الثمانية بكأس العالم هدفا لفريقه اياكس امستردام في ذهاب الدور الثالث بتصفيات دوري أبطال اوروبا لكرة القدم اول من أمس الأربعاء لكنه لم يكن كافيا فتعادل الفريق 1-1 مع ضيفه اليوناني باوك.

واقتنص فناربخشه التركي التعادل بهدفين لمثليهما في ضيافة يانج بويز السويسري رغم أنه لعب الشوط الثاني بأكمله بعشرة لاعبين في حين سحق براجا البرتغالي ضيفه سيلتيك وصيف بطل اسكتلندا بثلاثية نظيفة.

واحتاج سواريز الذي سجل 35 هدفا لاياكس في الموسم الماضي إلى 13 دقيقة فقط ليضرب ضربته حين منح فريقه بطل اوروبا السابق أربع مرات التقدم بهدف مبكر ضد الضيف اليوناني.

لكن اياكس فشل في الاستفادة من الدفعة المبكرة ليدرك فلاديمير ايفيتش التعادل لباوك قبل 18 دقيقة من النهاية ليضع الفريق اليوناني في موقف جيد قبل لقاء الإياب الأسبوع المقبل.

وسجل سواريز ثلاثة أهداف في كأس العالم حيث قاد اوروجواي لبلوغ الدور قبل النهائي لكنه كان بطلا للحظة مثيرة للجدل حين منع بيديه الكرة من دخول شباك فريقه من مباراة دور الثمانية ضد غانا وطرد في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي.

وشوهد سواريز وهو يحتفل بإهدار غانا ركلة الجزاء والتي كانت ستمنح المنتخب الافريقي الفوز 2-1 والصعود لقبل النهائي قبل أن تفوز اوروجواي بركلات الترجيح.

وتقدم فناربخشه الذي يشارك كثيرا في دور المجموعات مرتين في سويسرا لكنه حرم من الفوز بركلة جزاء متأخرة.

ومنح امري بيلوز أوغلو التقدم للفريق التركي بهدف في الدقيقة الخامسة لكن المدافع الأرجنتيني إيميليانو دودار سجل هدف التعادل ليانج بويز في الدقيقة 18.

وبعدها سيطر يانج بويز على اللعب وتصدى قائم مرمى الضيوف لمحاولة من مورينو كوستانزو لكن صاحب الأرض فوجيء بتقدم ضيفه مرة أخرى قبل نهاية الشوط الأول مباشرة عن طريق تسديدة بعيدة المدى لميروسلاف ستوك.

وبعد الهدف مباشرة طرد كولين كاظم ريتشاردز لاعب وسط فناربخشه لحصوله على إنذار ثان بسبب إبعاد الكرة بعد تسببه في ركلة حرة.وصمد فناربخشه أمام الضغط في الشوط الثاني وتصدى إطار مرماه لمحاولة أخرى لأصحاب الأرض حتى الدقيقة 89 حين احتسبت ركلة جزاء سجل منها كوستانزو هدف التعادل.

وحقق بال بطل سويسرا الفوز بهدفين نظيفين خارج أرضه على ديبرتسين المجري في حين كان اكتوبي لينتو بطل قازاخستان صاحب مفاجأة الليلة بفوزه بهدف نظيف على هابوئيل تل أبيب بفضل هدف سجله سامات سماكوف في الشوط الثاني.

التعليق