النزاع الفلسطيني الإسرائيلي في كتاب جديد

تم نشره في الأحد 25 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً

عمان -الغد - صدر عن دار الجليل للنشر والدراسات في عمان كتاب مترجم بعنوان "هدنة: من أجل الشرق الاوسط " لمؤلفه ايال أرليخ.

ويعرض مؤلف الكتاب الذي تربطه علاقات صداقة مع الفلسطينيين، هدنة تستمر إلى ثلاثين عاما لانهاء مشكلة الشرق الاوسط تتمخض عن دولة فلسطينية وكما يقترح المؤلف تقام خلال سنة أو سنتين من بدء تطبيق الهدنة.

يقول المؤلف موجها كلامه الى الفلسطينيين "ستسرون اذا استيقظتم على واقع يضمن لكم 30 سنة من الهدوء ليكون لكم ولسكان المنطقة حياة عادية لفترة متواصلة إلى ابعد قدر ممكن".

ويرى انه يمكن استخدام آلية للمصالحة التقليدية في النزاعات الدموية في المجتمع العربي وتطبيقها على النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين ترمي الى وقف عملية الانتقام بحيث تبدأ المسيرة السلمية لحل النزاع عن طريق محاولة تجنيد اشخاص من جميع اطياف الخريطة السياسية في إسرائيل ومن الفلسطينيين للقيام بهذه المهمة.

وترتكز هذه المبادرة على جمع عشرة بلايين دولار على الاقل مسبقا من الدول المانحة، وارسال هذا المبلغ فورا ومن دون تأجيل إلى بناء دولة فلسطينية عصرية ، وكذلك يرى ان الاستثمار المكثف في البنى التحتية سيخلق عشرات آلاف فرص العمل، ويحسن الواقع الاجتماعي والاقتصادي في غزة والضفة الغربية الى حد كبير.

ويقول "رغم كل العوائق والموانع التي تعترض هذه المبادرة الا أنني لا اعتزم التسليم بل انني عازم على بذل قصارى جهدي من أجل دفع مسيرة تفضي إلى الهدوء في الشرق الاوسط".

والكتاب هو عبارة عن وثيقة تاريخية وشخصية مثيرة يوثق فيه المؤلف أربع سنوات من العمل الدؤوب من وراء الكواليس مع الساسة الاسرائيليين ولقاءات مع قادة فلسطينيين، وجهود لا تكل من اجل ايجاد مبادرة سياسية ودفعها الى الأمام.

التعليق