"الدين والدولة: الأردن نموذجا": إصدار جديد لمركز القدس للدراسات السياسية

تم نشره في الجمعة 16 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً

عمان - الغد - صدر حديثاً عن مركز القدس للدراسات السياسية كتاب "الدين والدولة: الأردن نموذجاً"، والذي يجمع بين دفتيه أوراق ورشة عمل نظمها مركز القدس للدراسات السياسية ودار الندوة في بيت لحم والتي اندرجت في سياق برنامجين رئيسيين للمركز: الأول ويعنى بالإصلاح السياسي والتحول الديمقراطي في الأردن والمنطقة، أما البرنامج الثاني فهو نحو خطاب إسلامي ديمقراطي مدني.

وقد اختار القائمون على ورشة العمل تسليط الضوء على تجربة الأردن الحسّية في هذا المجال من خلال تتبع وقراءة العلاقة بين الدين والدولة أو ما هو ديني وما هو مدني في التشريع والدستور والممارسة كدولة وكحركات سياسية.

ينقسم الكتاب المكوّن من 157 صفحة من القطع الصغير، الى ثلاثة محاور رئيسية: المحور الأول جاء تحت عنوان (قراءة في العلاقة بين الدين والدولة في الدستور والتشريعات الأردنية) وفي هذا المجال عرضت أوراق عمل لكل من الباحث والكاتب السياسي ابراهيم غرايبة وأستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأردنية الدكتور موسى شتيوي.

أما المحور الثاني فيتحدث عن رؤية الإسلاميين في الأردن للإصلاح: دولة دينية أو مدنية، حيث قدمت قراءة نقدية لكل من الدكتور ارحيل غرايبة نائب أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي والدكتور فايز الربيع الأمين العام السابق لحزب الوسط الإسلامي وعريب الرنتاوي مدير عام مركز القدس للدراسات السياسية.

أما المحور الثالث فتحدث عن حقوق المرأة بين الدين والتشريعات والمواثيق الدولية، وتحدثت في هذا المحور كل من الدكتورة ابتسام عطيات الأستاذة المساعدة في علم الاجتماع بجامعة سانت اولاف/ مينسوتا والدكتورة عبير دبابنة رئيسة قسم الدراسات الأكاديمية في برنامج دراسات المرأة الأستاذ المساعد في كلية الحقوق بالجامعة الأردنية. وضم الكتاب توصيات عمل الورشة وملخصاً باللغة الإنجليزية.

التعليق