تحفيز اتحادات الكرة على إنشاء لجان مدربين

تم نشره في الأربعاء 14 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - وجه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الدعوة إلى الاتحادات الوطنية، من أجل الشروع في إنشاء لجان خاصة بالمدربين، لتتوافق مع قيام الاتحاد القاري بإنشاء لجنة للمدربين.

ووفق الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي، قام 23 اتحاداً وطنياً لغاية الآن، بإنشاء لجان خاصة بالمدربين، وهي الخطوة التي ستعلن بداية مرحلة جديدة، من العمل على تطوير المدربين في جميع أرجاء القارة.

وكشف حسن الصباح، نائب الأمين العام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي يتولى أيضاً مهمة مدير دائرة التطوير والتدريب، أن لجان المدربين في الاتحادات الوطنية، تقوم بدور محوري في رعاية مصالح المدربين.

وقال الصباح: لجنة المدربين ستكون قادرة على رعاية حاجات المدربين لتطوير قدراتهم، وكذلك ينبغي لها أن تعمل على الاهتمام بمشاكل المدربين وحاجاتهم المعيشية، بالإضافة إلى تقدير مواهبهم، بما يصب في النهاية بمصلحة كرة القدم في الدولة.

وأضاف، نرجو من بقية الاتحادات في 22 دولة، أن تقوم بالعمل ذاته، حيث إننا نتفهم الحاجة إلى القيام بعمل كثير، من أجل إنشاء مثل هذه اللجان، ولكن هذه الجهود ستؤتي ثمارها؛ لأن التدريب يعتبر من أهم عناصر لعبة كرة القدم.

وأكد الصباح، أن تأسيس هذه اللجان، سيساهم في تعزيز الاحتفال بعام المدربين الآسيويين 2010، والذي سيشهد ضمن فاعلياته، الإعلان عن الاحتفال بيوم المدربين الآسيويين بتاريخ 30 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

وكان محمد بن همام، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اقترح خلال اجتماع المكتب التنفيذي في الاتحاد خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، إعلان العام 2010 عاماً للمدربين الآسيويين، داعياً لأن تكون الخطوة الأولى في هذا المجال، من خلال تشكيل لجنة للمدربين في الاتحاد.

وقال بن همام: عالم كرة القدم، يحتاج إلى وجود لجان للمدربين، كما هو الحال بالنسبة للحكام، ورغم أن الصورة لم تنضج بشكل كامل في هذا المجال، إلا أننا نريد القيام بالخطوة الأولى.

ويشار إلى أنه تم اختيار يوم 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2010، للاحتفال بيوم المدربين الآسيويين؛ وذلك كونه يتزامن مع ذكرى انطلاق أول دورة مدربين للمستوى الآسيوي الثالث C العام 1994.

التعليق