"المجلس الأعلى" يطلق مبادرة تمكين شباب الوطن

تم نشره في الأربعاء 14 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً

عمان - الغد - أطلق المجلس الأعلى للشباب، مبادرة تمكين شباب الوطن، استجابة لخطاب جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الذي ألقاه في السابع من حزيران (حزيران) الماضي، بغية تمكين شباب الوطن في القضايا والتحديات التي تواجههم، من خلال جلسات حوارية بهدف التحاور والتشاور في هذه القضايا، ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة لها، والوسائل الكفيلة بالوقاية منها، والمساهمة بالتصدي لها، ومعرفة التغذية الراجعة من الشباب في هذا المجال.

رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد عيد المصاروة، أكد أن المبادرة، تعمل على فتح فضاءات من الحرية للشباب ضمن الفئة المستهدفة في الأندية والهيئات الشبابية ومراكز الشباب في جميع مديريات الشباب المنتشرة على أرجاء التراب الأردني، للتحاور في جملة من القضايا التي تم توزيعها على محاور، ومنها العنف المجتمعي، مكافحة المخدرات، التوعية المرورية، الوحدة الوطنية، النمط الاستهلاكي، أنماط الحياة العصرية، الحرية والأمن وسيادة القانون، مشيرا أن محور المشاركة في الانتخابات النيابية القادمة يعد رئيسيا في كافة مبادرات المجلس.

وبين المصاروة أن المبادرة ستنفذ بتشاركية مع مديرية الأمن العام ممثلة بإدارة السير وإدارة مكافحة المخدرات، ووزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية ممثلة بدائرة الإفتاء، والقوات المسلحة الأردنية، ووزارة التنمية السياسية، ووزارة الداخلية، ومنتدى الوسطية، حيث سيتولى مختصون من هذه المؤسسات الوطنية المتميزة، التحاور مع الشباب المشاركين في مختلف القضايا المطروحة، بأسلوب علمي، يعتمد على تحفيز التفكير المنطقي واقتراح الحلول لدى الشباب أنفسهم.

وحول محتوى الورشات، قال المصاروة: تمت مراعاة التنوع والشمولية في محتوى كل ورشة، حيث ستتضمن عرض إيجاز عن المجلس الأعلى للشباب يقدمه مدير الشباب في المحافظة، إلى جانب عرض حول الفكر التنويري ورسالة عمان، ثم جلسة حوارية حول أحد المحاور الرئيسية، ومحور المشاركة في الانتخابات القادمة، يليه حوار مفتوح حول مواضيع الورشة.

مدير الأندية والهيئات الشبابية محمد الصمادي، بين أنه سيتم تنفيذ 54 ورشة ضمن المبادرة الحالية، بمشاركة 100 شاب فأكثر ضمن الفئة العمرية المستهدفة، حيث يتوقع مشاركة ما يزيد عن 10 آلاف شابا وشابة في هذه الورش، التي ستنفذ حسب الكثافة السكانية وعدد الأندية والهيئات الشبابية والمراكز الموجودة في كل مديرية شباب، وحسب التوزيع الجغرافي الذي يخدم أكبر شريحة شبابية في المملكة في المدن والقرى والبوادي والمخيمات.

وأشار الصمادي إلى أنه تم تنفيذ المبادرة بدءا من مركز شباب الجيزة بمشاركة أندية الطالبية ونادي اتحاد الطالبية، ومركز شباب مأدبا بمشاركة نادي الوحدة واتحاد مأدبا.

التعليق