نقص فيتامين "د" يزيد خطر الإصابة بألزهايمر

تم نشره في الأربعاء 14 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً
  • نقص فيتامين "د" يزيد خطر الإصابة بألزهايمر

لندن- قال علماء أول من أمس، إن كبار السن الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين (د)، يبدو أنهم أكثر عرضة لمشاكل الذاكرة والتعلم والتفكير، مما يشير إلى أن انخفاض فيتامين (د)، قد يقدم إنذارا مبكرا لخطر الخرف أو مرض ألزهايمر.

وعكف باحثون من بريطانيا وإيطاليا والولايات المتحدة، على دراسة 850 إيطاليا تبلغ أعمارهم 65 عاما أو أكثر، واكتشفوا أن الذين يعانون من نقص شديد في فيتامين (د)، أكثر عرضة للتدهور المعرفي العام بنسبة 60 بالمائة، وأن 31 بالمائة، أكثر عرضة لمشاكل المرونة العقلية.

وقال ديفيد ليولين من كلية طب بنينسولا بجامعة اكستر في بريطانيا، والذي أشرف على الدراسة، "هذه هي أول دراسة تحدد وجود صلة واضحة بين انخفاض مستويات فيتامين (د) والتراجع المعرفي.

"تمكنا الآن، من إثبات وجود صلة، بين وجود مستويات منخفضة من فيتامين (د)، والاستمرار في الإصابة بمشاكل في الإدراك".

ولأن ما يقدر بنحو بليون شخص في جميع أنحاء العالم، يعانون من نقص مستويات فيتامين (د)، قال ليولين إن النتائج "مدعاة لقلق حقيقي".

وقال ليولين، إن اعطاء مكملات فيتامين (د) لكبار السن، من أجل زيادة مستوياته، يمكن أن يكون "هدفا علاجيا واعدا بشكل كبير للوقاية من الخرف"، خصوصا أن هذه المكملات رخيصة وآمنة، وثبت بالفعل أنها تساعد في الحد من خطر السقوط والكسور.

ويتكون معظم فيتامين (د) في الجسم، كمنتج طبيعي لتعرض الجلد لأشعة الشمس. ويوجد أيضا في بعض الأطعمة مثل؛ الأسماك الزيتية، وهو حيوي للصحة؛ لأنه يساعد الخلايا على امتصاص الكالسيوم، وهو عنصر أساسي لقوة العظام.

وأشارت بعض الدراسات الحديثة أيضا، إلى أن فيتامين (د) قد يقي من السرطان وأمراض الشرايين والسل.

التعليق