"Il Divo" تقدم روائع الغناء الكلاسيكي

تم نشره في الأحد 11 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • "Il Divo" تقدم روائع الغناء الكلاسيكي

جبل القلعة يحتضن أمسية "بوب رالية"

إسراء الردايدة
 
عمان- حلق عشاق الموسيقى الكلاسيكية أول من أمس مع فرقة "Il Divo" خلال الأمسية الموسيقية الغنائية التي تألقت فيها الفرقة.

الأمسية الكلاسيكية حملت نكهة خاصة استمتع بها جمهور غطى أدارج مسرح جبل البقعة الذي يحتضن فعاليات مهرجان الأردن 2010 وسط حضور كثيف.

أداء الرباعي الشهير الذي انطلق العام 2004 تميز بالروعة، حيث جهورية الصوت واللحن الراقي والكلمة الجميلة لأغان كلاسيكية وحديثة.

وقدمت الفرقة الـ"بوب رالية" المكونة من الإسباني كارلوس مارين والسويسري أورس بولر والأميركي ديفيد ميلر والفرنسي سباستيان إيزمبار بمصاحبة الأوركسترا الخاصة بها، أغاني باللهجة الإنجليزية والاسبانية والإيطالية، ليتفرد كل عضو من أعضاء الفريق بما يميز طبقته الصوتية ويتوحدون معا في بوتقة فنية متناغمة.

ومن أبرز الأغاني التي أتحفت الجمهور أغنية "Regresa"

و"Si TU Me Amas" وهي أغنية رومانسية بدأها كارلوس بصوته العذب لجمهور غلب عليه الجنس الناعم. وكان المغني أوروس استغل لحظات توقف الفرقة حال رفع الآذان ليصف شعوره أثناء سماعه هذا "الصوت العذب" بأنه "جميل وروحاني".

لتتابع الفرقة تأدية الأغاني كل واحدة منها حملت الجمهور إلى عالم آخر من الرومانسية والاستمتاع باللحن الهادئ المثقل بمشاعر حزينة تارة ومليئة بالحب تارة أخرى.

وكانت الفرقة تشكلت أصلا على يد سايمون كويل في العام 2004، بعد أن استمع إلى الأداء الأوبرالي للمغني اندريا بوتشيللي في فيلم "سوبرانوز".

وتتميز الفرقة بمزج الغناء الأوبرالي مع أغاني البوب التي اشتهرت في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، وتمثل براعتهم في تأدية أغنية لفرانك سيناترا وأغنية without you وأغنية الأحلام المستحيلة.

ولم تنس الفرقة إضفاء لمسة لاتينية على الأمسية الجميلة بتأدية أغنية بموسقى راقصة لرقصة "السالسا" ليدعو المغني كارلوس الحاضرات للمشاركة في الرقصة ما ألهب الجمهور حماسة تجلت في الرقص والتصفيق.

ويتمتع كل واحد من اعضاء الفريق بخامة وطبقة صوتية مميزة مختلفة؛ فكارلوس يملك خامة صوتية عميقة هادئة، في حين أن ميللر والآخرين لديهم خامة صوتية عميقة وواسعة؛ حيث يقدرون على متابعة الأداء بقوة من دون أن تنقطع أنفاسهم أو تتوقف أو حتى تنخفض الأمر الذي ميزهم عن غيرهم.

وتؤدي الفرقة أغاني اشتهرت بأصوات آخرين، مثل سيلين ديون وبربارة ستراستراند وتشارلز أزنافور وفرانك سيناترا وغيرهم.

وكان الزي الذي لبسه أعضاء الفريق قد تميز بالكلاسيكية، حيث البدلات الرسمية المكونة من اللونين الأسود والأبيض.

ولعبت الآلات الموسيقية على خشبة المسرح دورا كبيرا في إضفاء نكهة على الحفل حيث تنوعت الآلات ين التشيلو والفيوليون والفلوت وكورون والدرامز والبيانو الرقمي، وحتى الغيتار الكهربائي لتمنح الألق لأصواتهم الجهورية.

وأدت الفرقة أيضا أغنية واحدة بلهجات مختلفة لكل واحدة منهم مثل أغنية "without you" وأغنية " La Vida Sin Amor "، وفي أغنية "هللويا" عاش الحضور لحظات من الروحانية على أصوات صدحت أمام جمهور صمت من روعة الأداء ليقف مذهولا لروعة الموسيقى.

ويذكر أن الفرقة باعت ما يزيد على 25 مليون ألبوم، ونالت أكثر من 150 جائزة ذهبيّة وبلاتينوم في 33 دولة.

واحتلّت الألبومات الأربعة الأولى وهي: Il Divo ، Ancora Siempre وThe Promise المرتبة الأولى في خمسين جدول تصنيف عبر العالم، بما في ذلك المرتبة الأولى في الولايات المتحدة، عن ألبوم Ancora.

وأحيت الفرقة مؤخرا في بيروت ودبي حفلات قبل زيارتها للأردن.

israa.alhamad@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »خيبة (ابو ساهر)

    الأحد 11 تموز / يوليو 2010.
    لااااااا اجو عمان يا خسارة