الحسين يستضيف السلط في مواجهة نارية تحدد مسار اللقب

تم نشره في الجمعة 9 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً
  • الحسين يستضيف السلط في مواجهة نارية تحدد مسار اللقب

الأهلي يلاقي كفرسوم بدوري الدرجة الأولى لكرة اليد اليوم

بلال الغلاييني

عمان - تتجه أنظار عشاق لعبة كرة اليد بدءا من الساعة الخامسة من مساء اليوم "الجمعة"، صوب صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد لمتابعة واحدة من أقوى مواجهات العام الحالي، والتي ستحدد بشكل كبير مسار لقب دوري أندية الدرجة الاولى، حيث التنافس على أشده بين القطبين الحسين اربد والسلط، اللذين يتصدران منافسات الدوري العام برصيد (16) نقطة لكل فريق، والفائز في المواجهة التي تجمعهما في الجولة العاشرة سيقطع أكثر من نصف الطريق نحو بلوغ منصة التتويج الذهبية.

الفريقان أنهيا كافة تحضيراتهما الفنية، وبات النجوم الكبار المتسلحون بالعزيمة والإصرار على تحقيق الفوز، والمدججين بالخبرات الكافية جاهزة للدخول في موقعة القمة المرتقبة.

وفي المباراة الاخرى التي تقام بذات التوقيت وتحتضنها صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، فإن فريق الاهلي على موعد لتحقيق الفوز وهو يقابل نظيره فريق كفرسوم، ورغم فارق المستوى الفني بين الفريقين، الا ان الاهلي الذي يحتل المركز الثالث برصيد (14) نقطة يتحسب لهذه الموقعة ويدرك قوة منافسه كفرسوم، والأخير يسعى للدخول في المربع الذهبي كونه يتشارك مع فريقي عمان والعربي بالمركز الرابع ولكل فريق (8) نقاط.

الحسين × السلط

الفريقان اللذان التقيا هذا العام ثلاث مرات وفاز السلط بمباراتين والحسين بمباراة واحدة، يتسلحان ببناء الهجوم الخاطف السريع والذي يمنح الفريق القادر على إجادته الفرصة بفرض السيطرة وتسجيل الأهداف، وهذا ما شاهدناه في اللقاءات السابقة.

وعندما نتحدث عن الهجوم الخاطف فإن الجانب الدفاعي، وحراسة المرمى في الفريقين لهما الدور المؤثر جداً في رد الهجمات وارسالها الى اللاعبين لغزو المرمى المنافس بالكرات والهجمات السريعة.

فريق الحسين يعتمد على التشكيلة الرئيسية في بناء هجمات، حيث التركيز ينصب على الثلاثي طارق ومهند المنسي ويزن الطعاني في استثمار تمرير الكرات السريعة وقدرته على اختراق البوابة الامامية بعد انجاز التقاطعات الامامية والجانبية، في الوقت الذي تبرز فيه خطورته بتسديد الكرات القوية من خارج المنطقة، كما ان الحسين يتمتع بوجود لاعبي الجناح محمد طلال وعامر عثامنة وقدرتهما على الافلات من الرقابة والوصول الى المرمى، وهذا الحال ينطبق على لاعب الدائرة سالم معابرة الذي يعتمد التحرك من بين المدافعين بغية تفريغ مساحات البوابة الامامية أمام الثلاثي الخلفي من جهة والتقاط الكرات الساقطة من جهة اخرى.

الفريق يلعب بعدة اساليب في الواجبات الدفاعية ولعل اسلوب 5-1 هو الافضل والاميز له، والفريق يستخدمه في كثير من الحالات وخصوصاً في لقاءاته مع السلط، وذلك لوقف خطورة هجمات منافسه ومراقبة اللاعب الاخطر، كما يتميز الفريق بوجود حارس المرمى احمد عبدالرؤوف الذي يعزز من قوة فريقه من خلال تصديه للكرات المنوعة ومن مختلف المحاور.

بدوره فإن فريق السلط يتسلح بوجود التشكيلة المتجانسة التي يطغى عليها طابع الحماس المصاحب لتعليمات المدرب القدير جهاد قطيشات، حيث وجود الخط الخلفي الذي يتناوب عليه محمد نايف وحسن الصفوري واسماعيل الطموني وخالد حسن ومعتصم الدبعي يساهم في تفعيل الحالات الهجومية التي تتمحور عند تحركات هذه النجوم وتتميز بالاختراقات السريعة من البوابة الامامية وإحداث الثغرات بدفاعات الفريق المنافس وتسديد الكرات من خارج المنطقة، فيما ينطلق محمود الهنداوي وسالم الدبعي واسماعيل بني هاني من الجناحين والدائرة ويشكلان قوة ضاربة مع الخط الخلفي.

الأهلي × كفرسوم

يتميز فريق الاهلي كونه يلعب بالأساليب المتنوعة والتي يتخذ مهنا طابع السرعة في بناء الهجمات التي يقودها ابراهيم حلمي وايمن حمارشة ومحمود ياغي واحمد عبدالكريم من خلال تمرير الكرات بسرعة والبحث عن المنافذ التي توصلهم لمرمى الفريق المنافس، وهذا الرباعي يتمتع بقدرة توصيل الكرات نحو لاعبي الجناح رامي عبيدات واحمد ابو السندس، كما يعول الفريق كثيراً على خبرة وبراعة لاعب الدائرة عبد الرحمن العقرباوي في احداث الفجوات الدفاعية خصوصاً في منطقة العمق وبراعته ايضاً في التقاط الكرات والوصول بها الى المرمى.

اما فريق كفرسوم فإنه بات يركز على حيوية شبابه وبسالة حارس مرماه احمد البس الذي يعتبر الورقة الرابحة لفريقه من خلال مساندته الواضحة في بناء الهجمات الخاطفة والسريعة وتميزه بالتصدي للعديد من الكرات، والفريق يعطي احمد نايف وصهيب فلاح واحمد الشناق الحرية الكاملة في بناء الهجمات المنوعة، مثلما يعتمد ايضاً على اختراقات وليد ابو الليل ويزيد عبيدات ومعاذ احمد من الجناحين والبوابة الامامية.

bilal.alghaleeni@alghad.jo

التعليق