"مايكروسوفت" تلغي تصنيع هواتف "كين" الجوالة الشبابية

تم نشره في الجمعة 2 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً
  • "مايكروسوفت" تلغي تصنيع هواتف "كين" الجوالة الشبابية

لوس أنجلوس-أعلنت شركة "مايكروسوفت" الأميركية للبرمجيات، إلغاء تصنيع هواتف "كين" الجوالة الشبابية لتتفرغ لتصنيع هواتف "ويندوز فون 7".

وكانت "مايكروسوفت" قد طرحت في 13 آيار (مايو) الماضي، هاتفين جوالين يحملان اسم (كين 1) و(كين 2)، تتراوح قيمتهما بين 50 و100 دولار، في محاولة لاستقطاب قطاع الشباب، عن طريق إمكاناتهما المتعددة، وأبرزها الدخول إلى الشبكات الاجتماعية، وكان من المتوقع، أن تسوق لهما في أوروبا خلال الأشهر الأخيرة من العام الحالي.

ومع ذلك، ستستمر "مايكروسوفت"، في العمل مع شركة (فيريزون وايرليس) لخدمات الجوال، لإجراء جرد المخزون من هواتف "كين".

وأوضحت "مايكروسوفت"، في بيان أول من أمس، أنها اتخذت هذا القرار، لتركز في إطلاق هاتف "ويندوز فون 7"، مشيرة إلى أن الفريق المتخصص في هواتف "كين"، سينضم إلى الفريق المسؤول عن تطوير "ويندوز فون 7"، الذي سيطرح في الأسواق تشرين أول (أكتوبر) المقبل.

ومن جانبها، أشارت مدونة (جيزمودو) الإلكترونية، إلى أن قرار "مايكوروسوفت" يعود إلى مبيعات "كين" المنخفضة.

وقد وصفت محطة (إم إس إن بي سي) التليفزيونية هواتف "كين" بـ"الفيل الأبيض"، فبرغم إمكاناتها واتصالها بالشبكات الاجتماعية على الإنترنت، إلا أن رسوم استخدامها، كانت باهظة الثمن، مثل الهواتف عالية التكنولوجيا في حين أنها لا تقدم الخدمات نفسها.

وأوضحت "مايكروسوفت" أن تقنيات "كين" ستضاف إلى هواتف "ويندوز فون 7" التي تأمل الشركة من خلالها في منافسة هواتف "أي فون" و"بلاك بيري" وغيرهما من الهواتف الذكية.

التعليق