"أمير بلاد فارس" فيلم يتكئ على لعبة كمبيوتر قديمة ويعتمد عناصر الإبهار والتشويق

تم نشره في الأربعاء 30 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • "أمير بلاد فارس" فيلم يتكئ على لعبة كمبيوتر قديمة ويعتمد عناصر الإبهار والتشويق

مجد جابر
 

عمان- استطاع فيلم "أمير بلاد فارس" للمخرج مايك نويل أن يحقق نجاحات كبيرة في دور السينما، منذ انطلاق عروضه وحتى الآن، لما تحمله المشاهد المختلفة من مؤثرات صوتية وبصرية عالية الاتقان، وما يرافقها من حجم الإبهار البصري الذي يغلف المطاردات والمعارك التي قدمت بإيقاع تصويري شديد الدقة خلال العمل.

ويروي الفيلم الذي يقوم ببطولته كل من جايك غلينيهال، وغيما أرتيرتون، بأسلوب محمل بالتشويق وعناصر الخيال في الوقت ذاته قصة عن بلاد فارس.

وتدور أحداث "أمير بلاد فارس" حول الأمير داستان الذي ينتشله الملك من بيئته الفقيرة التي كان يعيش بها، لإعجابه الشديد به ويأخذه للعيش في القصر الملكي وبرفقة ابنيه الاثنين، ويكبر بينهم ليصبح بعد خمسة عشر عاماً واحدا من أشرس المقاتلين في تلك البلاد.

وتتحول أحداث الفيلم عند انتشار الإشاعات حول وجود من يزود أعداء البلاد بالسلاح، وتعد العدة لمحاربة المدينة الفارسية التي تكون على قدر من القداسة، ويتم غزوها واحتلالها، ومن ثم تبدأ مرحلة التفتيش عن مصانع للأسلحة في تلك المنطقة التي ليس لها وجود في الأصل.

وسرعان ما تتكشف الأمور، ويتبين بأن المعلومة زائفة ومجرد ذريعة للغزو لأهداف أخرى، ويكون شقيق الملك هو من لفقها للحصول على الخنجر الذي يحتوي على "رمال الزمان"، والذي تم تهريبه خارج المدينة قبل سقوطها بيد الفرس من قبل حارسته أميرة المدينة "تامينا" التي تكون على قدر كبير من الجمال.

وفي محاولة لضرب نظام الحكم يتم اغتيال الملك عن طريق وضع السم في ملابسه، التي قدمها له داستان من دون علمه باحتوائها على مادة قاتلة، وتؤدي إلى موته، ومن ثم يتهم داستان بقتله وتساعده "تامينا" على الهرب من أجل الحصول على الخنجر الذي أصبح بحوزته، وتبدأ المطاردات التي يتخللها بعد ذلك العديد من المغامرات.

وتتواصل أحداث الفيلم بعبور داستان وادي العبيد، فيقع بأيدي مجموعة من قطاعي الطرق العرب والأفارقة، وتبدأ المطاردات التي يتوصل من خلالها داستان إلى معرفة السبب الرئيسي في وقوع كل تلك الأحداث، وأن العم هو وراء كل ما حدث، رغبةً منه في الحصول على الخنجر، وإعادة الزمن، ليتولى هو الحكم ويستولي على العرش. وخلال رحلته تلك يقع داستان في حب تامينا التي تبدأ بمساعدته وإعطائه سر الخنجر.

وتتخذ أحداث الفيلم منحى آخر عندما يتفق كل من داستان وتامينا في خوض المغامرة معا، وبرفقة شخصيتين ثانويتين ينضمان إلى البطل لإثبات براءته وحماية الخنجر، وهما رجل عربي طماع وهمه جمع الذهب من دون أن يأبه بمصير البلاد، وآخر يتقن فنون القتال كافة، وشهم وشجاع ومستعد للتضحية بنفسه لحماية الآخرين.

كما يضم الفيلم أطرافا مختلفة تشعل لهيب الأحداث مثل؛ مجموعة القتلة المأجورين الذين يكونون ذوي أطباع وأشكال غريبة، وهم يمثلون وحدة خاصة بهم، تم تفكيكها نتيجة ممارستهم السحر والأساليب العنيفة المختلفة، إلا أن شقيق الملك يحتفظ بهم في مكان بعيد، ويبدأ باستخدامهم للبحث عن داستان لقتله والحصول منه على خنجر الزمان، وإعادة الزمن إلى الوراء ليتولى هو العرش بدلا من أخيه.

وفي نهاية الفيلم يتم استخدام الخنجر لإعادة الزمن، أي قبل الهجوم على المدينة الفارسية، ويفضح داستان العم ويظهر نواياه الشريرة، لينشأ بعد ذلك بينهم نزاع كبير ومعارك طاحنة تنتهي بمقتل العم، واتحاد الأشقاء الثلاثة.

وتضمن الفيلم الكثير من الخدع البصرية المتقنة وذات الحرفية العالية، التي استطاعت أن تنقل المشاهد الى أجواء الصراع وأن يصبح جزءا منها.

كما لا يخلو الفيلم من المشاهد الخيالية والمبالغ بها، والتي جرى تعديلها عن طريق الكمبيوتر، وهذا ما يعكس فكرة الفيلم المأخوذة عن لعبة كمبيوتر قديمة وشهيرة تعود إلى نهاية الثمانينيات.

وفي إحدى المقابلات صرح المخرج نويل عما يخص اللعبة التي حولها إلى فيلم سينمائي بأنه لم يقم بلعبها إلا لوقت قصير جداً، كونه لم يكن جيدا في التوجيه والتحكم.

وبين أنه حاول الفوز باللعبة عدة مرات إلا أنه في كل مرة كان يخفق وينتهي به الأمر في السقوط وانتهاء اللعبة، معتبرا أن ذلك هو السبب الذي منعه من الاطلاع على تفاصيل اللعبة من مبان وملابس ومحاربين وشخصيات أخرى، وهذا سبب دفعه لطلب كل التفاصيل من الشركة المصنعة وتزويده بها، بالإضافة إلى استعانته بمساعد اجتمع معه كل مساء لمدة ساعة، ليلعب أمامه تلك اللعبة، في حين يجلس هو لمراقبة المشاهد والأحداث التي تمر بها مرحلة بعد أخرى.

majd.jaber@ alghad.jo

التعليق