مسلمون من أرجاء العالم يطالبون "غوغل" بتغيير شعارها بحلول شهر رمضان

تم نشره في الأربعاء 30 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً
  • مسلمون من أرجاء العالم يطالبون "غوغل" بتغيير شعارها بحلول شهر رمضان

مريم نصر
 

عمّان – يطالب ملايين من المسلمين حول العالم، محرك البحث الشهير العملاق "غوغل"، الاحتفال مع المسلمين بشهر رمضان المبارك، عن طريق تحوير شعارها الشهير على الموقع، لآخر يتناسب مع المناسبة، على غرار ما تقوم به في المناسبات والأعياد الدينية الأخرى.

وطالبت مجموعة كبيرة من المسلمين "غوغل"، بأن تضع شعارات دينية خاصة بالشهر الفضيل، والاحتفاء مع المسلمين في هذا الشهر وبعيد الفطر.

وأطلق عدد من الأشخاص، حملة على موقع "فيسبوك"، وعلى بعض المنتديات، من أجل دفع المسلمين للتوقيع على الحملة، التي تهدف إلى أن يصل أعداد المشاركين، إلى 10 ملايين قبل دخول شهر رمضان المبارك، لرفع المطالبة لـ"غوغل".

وتأتي الحملة، كرد فعل لاهتمام "غوغل" بوضع صورة لنجيب محفوظ وأم كلثوم ولمدينة البتراء الوردية، بمناسبة فوزها كإحدى عجائب الدنيا السبع.

وتهدف الحملة، بحسب المشاركين، إلى زيادة هيبة ومكانة المسلمين على الإنترنت، من خلال وضع شعار إسلامي في موقع ذي مشاهدة عالية مثل "غوغل"، وهو أمر سيدعم زيادة البحث عن الإسلام، والتساؤل عنه ومحاولة دراسته من قبل دول الغرب، بما يسهم في نشره، واحترام العرب على الإنترنت، بل ويساعد في إنتاج برمجيات باللغة العربية.

أحد المشاركين في الحملة أحمد فريد، يأمل بأن تستجيب "غوغل" لمطالبهم، لأن الأمر سيعني الكثير بالنسبة إلى هذه المجموعة.

وفي العادة، لا تعلن "غوغل" عن رسوماتها التي يطلق عليها اسم "دودل"، إلا قبل موعد المناسبة بأيام قليلة.

ويشير مدير التسويق والمنتجات الاقليمي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا وائل غنيم، إلى أن فكرة تعديل شعار "غوغل"، وتخصيصه لمناسبات معينة انبثقت في العام 1999 على يد دينيس هوانج، أمين موقع الويب في شركة "غوغل"، والذي يشاهد أعماله الملايين في كل مرة، وتظهر تصاميمه هو وفريقه على الصفحة الرئيسية لموقع "غوغل".

ويطلق هوانج، الذي يبلغ من العمر (29 عاما) على تلك الرسومات اسم doodles. وتحتفي شعارات "غوغل" المحوّرة، بالأحداث العالمية المهمة والأعياد المختلفة والذكريات السنوية المميزة، وكلها تقوم على تحوير شعار غوغل، وإضافة التزيينات المعبرة عن المناسبة المعنية، إلى الشعار الأصلي.

mariam.naser@alghad.jo

التعليق