أجواء كرنفالية تسود حفل "الغد" لإعلان أول الفائزين في مسابقة "ألبوم كأس العالم"

تم نشره في الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً
  • أجواء كرنفالية تسود حفل "الغد" لإعلان أول الفائزين في مسابقة "ألبوم كأس العالم"

"كيا سول" تنتظر المشاركين في السحب الثاني

سوسن مكحل

عمان- وسط أجواء كرنفالية، احتشد مئات الأطفال والشباب وحتى كبار السن، لمتابعة حفل نظمته "الغد" لإعلان أسماء الفائزين في أول سحب على مسابقة ألبوم كأس العالم.

وسادت أجواء الفرح والمرح على الحفل الذي أقيم أول من أمس، بينما تعلقت الأنظار بالزميلة المذيعة في "روتانا" ناديا الزعبي وهي تقرأ أسماء الفائزين أولا بأول بعد كل سحب على الجوائز التي شملت تذكرة سفر لحضور المباراة النهائية لمونديال جنوب أفريقيا، و 15 كرة أصلية تطابق تلك المستخدمة في المونديال.

وفاز بالجائزة الأولى للمسابقة، التي أطلقتها "الغد" سعيا منها لمشاركة قرائها ومحبي كأس العالم أجواء المونديال، نبيلة إبراهيم حجازي من محافظة إربد، وتسلمها عنها ابنها معن حجازي.

والجائزة عبارة عن تذكرة سفر لشخصين، تمكن الفائز من حضور المباراة النهائية في بطولة كأس العالم المقامة في جنوب أفريقيا.

وهنأت الصحيفة، خلال الحفل الذي أقيم في محل الألعاب "تويز آند تويز" وحظي بحضور تجاوز المئات غمرهم الفرح، وكانوا متلهفين لسماع أسماء الفائزين بالجوائز، حجازي بحصول والدته على الجائزة.

وفي اتصال هاتفي، أكدت الفائزة نبيلة حجازي، التي كانت تستمع عبر أثير راديو روتانا في محافظة إربد للنتائج، أنها لم تصدق بداية حصولها على الجائزة، وبأن الفرحة لم تسعها وعائلتها عند سماع الخبر.

وأضافت حجازي أن ابنها مالك (24 عاماً)، ملء ألبوم صور لاعبي منتخبات المونديال المخصص للمسابقة وحصل على الكرة، موضحة أن ابنها قدم الألبوم باسمها لأنه يتفاءل بها.

وأشادت بأهمية المسابقة، ودورها في تنمية روح التحدي والتنافس الجميل بين الأبناء.

إلى ذلك، أشارت والدة الطفل عبد القادر الوحش الذي شارك في المسابقة إلى أن "المسابقة كانت رائعة ومشجعة، وتحمل روح التحدي والحماس"، إضافة إلى أنها ساهمت في تلاقي العائلات، وإقامة علاقات الصداقات بين الأطفال.

أطفال وشباب يترقبون الإعلان عن الفائز في السحب الأول لمسابقة ألبوم كأس العالم 2010

ولم تقتصر المسابقة على الأطفال فقط، بل أن كثيرا من كبار السن، قاموا بتجميع الصور، ومن بينهم المشارك محمد عاشور (78 عاما)، الذي أكد أن المسابقة أعادته إلى أيام الطفولة، معتبرا أنها جمعت الأجيال في بوتقة واحدة، وعززت الروابط فيما بينهم.

وشكر عاشور صحيفة "الغد" على اهتمامها بالمونديال، معتبرا نفسه من أكبر المشاركين عمرا، ومن أوائل من أنهوا الألبوم. وأعرب عن سعادته بالمشاركة التي مكنته من التعرف على أطفال وشباب تبادل معهم الملصقات الخاصة بالألبوم.

من جانبه أشاد معتز وهيب محفوظ (27 عاما)، بالمسابقة التي اعتبرها "رائعة"، مؤكدا أنه استفاد منها على المستوى الشخصي، إضافة إلى أنها عرفته على الكثير من الأصدقاء. وعبر عن أمله في الفوز بالسحب الثاني على الجائزة الكبرى.

وجاءت مسابقة "ألبوم الغد"، وفق مدير التسويق في الصحيفة محمد يونس، "انسجاما مع توجهات الصحيفة واهتمامها بقطاعي الشباب والطفولة"، ذاهبا إلى أنها ساهمت في "تلاقي الأجيال، وحققت الترفيه والتحدي معا".

وأشار يونس إلى أن الصحيفة، قامت بتوزيع الألبوم مجانا على مشتركيها، وبداخله 6 صور لإلصاقها، ومن ثم كان على المشارك إكمال تجهيز صور الألبوم، التي تضم 640 صورة.

طفل يسحب أسماء الفائزين بمسابقة الغد

وتشمل الصور المطلوب إلصاقها على الألبوم، صور الفرق المشاركة بكأس العالم ونجوم الفرق، إضافة إلى صور الملاعب، وشعار كأس العالم.

وتباع الصور والملصقات في مغلفات في المحال التجارية المنتشرة في مختلف مناطق المملكة، ويحتوي كل مغلف على خمس بطاقات ويباع بنصف دينار.

وأعلن يونس أن "الغد" ستعيد الألبوم إلى سائر المشاركين، الذين يملؤونه عقب انتهاء موسم "المونديال"؛ لأن "البعض يود الاحتفاظ بالألبوم للذكرى".

وسيجري السحب على الجائزة الكبرى الثانية لسيارة "كيا سول"، الراعي الرسمي لمباريات كأس العالم، وفق يونس، في الأول من شباط (فبراير) المقبل، إضافة إلى سحب على الكرات الأصلية.

ويرعى مسابقة "ألبوم المشاهير" إلى جانب صحيفة "الغد"، كل من "مستر شيبس" و"كوكاكولا"، و"كيا موتورز" للسيارات، ومتاجر "تويز آند تويز". وأما الرعاة الإعلاميون فهم راديو فن، راديو "روتانا"، راديو "إنيرجي".

[email protected]

 

عدد من المشاركين بالمسابقة يحتشدون أمام مدخل محل الألعاب

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مبرووووك (Malak)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    وينك يا هبوش و منية تشوفوا الخبر :-)))) و الله يا ريتوا الف مبروك ،

    هبه و حموده ايش بدكم تحلونا بهالمناسبة الكبيرة :-) هي هي هي