توقيع مذكرة تفاهم بين الأمانة واللجنة العليا للتدريب العسكري والتربية الوطنية

تم نشره في الأحد 27 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً
  • توقيع مذكرة تفاهم بين الأمانة واللجنة العليا للتدريب العسكري والتربية الوطنية

عمان- الغد- وقعت في أمانة عمان الكبرى مذكرة تفاهم ومشاركة لدعم وتعزيز الخدمات المقدمة للأطفال والشباب والمجتمع المحلي؛ من النواحي الرياضية والترفيهية والصحية والتربية الوطنية والثقافة العسكرية.

ووقع المذكرة أمين عمان المهندس عمر المعاني ورئيسة اللجنة العليا للتدريب العسكري والتربية الوطنية في المدارس الشريفة سرة بنت غازي وعضو اللجنة رئيس هيئة القوى البشرية اللواء اذعار الشنابلة ودون غرين سايدز من منظمة الإغاثة والتنمية الدولية (IRD).

وقال المهندس المعاني إن الأمانة تسعى لتعزيز دورها في المجالات الرياضية والترفيهية والقطاعات المتعلقة بالطفولة والشباب، لافتا إلى أهمية هذه المذكرة التي تغطي التربية الوطنية والثقافة العسكرية.

ووفقا للمذكرة التي حضر توقيعها مدير مدينة عمان المهندس عمار غرايبة وكبار المسؤولين في الامانة، ستسمح أمانة عمان باستخدام مخيمها الدولي الواقع في متنزه عمان القومي على طريق المطار وجميع مرافقه وتجهيزاته لطلبة المدارس الخاضعين لبرنامج التدريب في الثقافة العسكرية في المدارس الحكومية التابعة لمشروع، تفعيل دور المجتمع المحلي للشراكة مع المدارس الذي تشرف عليه اللجنة العليا للتدريب العسكري والتربية الوطنية في المدارس.

وسيتم حشد مجموعات من طلاب المدارس لغايات إقامة عدة أنشطة وفعاليات وعلى مدار العام، تشمل التدريب والترفية والتثقيف من خلال توفير مدربين مسؤولين عن إعداد برامج التدريب وتنفيذها ضمن مشروع وطني يهدف إلى تنمية قدرات ومهارات الطلاب وتفريغ طاقاتهم في الأنشطة الرياضية والثقافة العسكرية والوطنية.

وسيركز البرنامج التدريبي على إكساب المشاركين مهارات ذهنية وحركية وقيادية، تعزز لديهم أهمية حماية الدستور واحترام القوانين والانظمة والتعليمات والتحلي بالقيم والاخلاقيات والادبيات الاردنية، كما تعزز لديهم الثقة بالنفس والمشاركة الحقيقية في العمل التطوعي بأمانة واخلاص.

يشار إلى أن منظمة الإغاثة والتنمية الدولية هي منظمة دولية تهدف إلى تنمية وتطوير المجتمعات المحلية، ومن ضمن خططها دعم وتطوير وتوفير التمويل اللازم للأنشطة الخاصة بالمدارس والطلاب وتعمل على عدة برامج بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم.

التعليق