تلوث الغذاء والسباحة يسببان الإسهال صيفا

تم نشره في الخميس 24 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • تلوث الغذاء والسباحة يسببان الإسهال صيفا

عمان- يعرف الإسهال بأنه زيادة في حجم أو سيولة أو عدد مرات الإخراج عند الانسان، ويحدث نتيجة عدم امتصاص الماء بشكل جيد من الأمعاء ومن ثم خروج البراز بشكل سائل.

ويصاحب الاسهال عادة خروج الغازات والمغص فضلا عن الشعور المفاجئ بدخول الحمام إضافة إلى الغثيان والقيء.

ومن مسببات الإسهال؛ بعض الأدوية، الالتهابات الناتجة عن الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات، بعض الأغذية، إلى جانب عدم مراعاة شروط النظافة العامة كغسل اليدين بالماء والصابون جيدا قبل الطعام وبعده وبعد تغيير حفاظات الأطفال، فضلا عن التوتر وبعض الأمراض.

وللتخلص من الاسهال يجب علاج المسبب، كما أن الهدف الأساسي في علاجه هو استرخاء الأمعاء كي تتشافى، والإكثار من السوائل لتجنب حدوث الجفاف، وتتوفر الأدوية التي تعالج الإسهال ولكن في الحالات الشديدة قد يحتاج المريض الى دخول المستشفى.

يتكرر حدوث الاسهال صيفا اكثر من الفصول الأخرى بسبب زيادة احتمال تلوث الغذاء، ونتيجة الإكثار من ممارسة السباحة فيتعرض الناس للجراثيم الموجودة في أحواض السباحة الملوثة.

الإسهال والسباحة

السباحة رياضة صحية ومسلية وممتعة، غير أن أحواض السباحة تنمو فيها العديد من أنواع البكتيريا والفيروسات التي قد تسبب الاسهال في الصيف.

وللسباحة بشكل صحي يجب اتباع ما يلي:

لا تسبح عندما تكون مصاباً بالإسهال؛ لأن الجراثيم قد تنتقل منك الى الماء مما يسبب العدوى لمن يسبحون في الحوض نفسه، يمكن ان يستمر انتقال الجراثيم مدة اسبوعين بعد إصابتك بالإسهال، لذلك لا تسبح في الأحواض العامة لمدة اسبوعين من المرض.

لا تبلع ماء السباحة.

استحم قبل وبعد السباحة.

اصطحب الأطفال للحمام باستمرار اثناء السباحة.

التعليق