دراسة: الزرنيخ يقتل الملايين في بنجلادش

تم نشره في الأحد 20 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً

شيكاغو- قال باحثون اميركيون أول من أمس إن عشرات الملايين في بنجلادش يتعرضون لمستويات سامة من الزرنيخ، من جراء شربهم لمياه جوفية ملوثة مما يعرضهم لخطر الوفاة مبكرا.

وأضافوا أن أكثر من 20 في المائة من حالات الوفاة خلال دراسة استغرقت عشرة أعوام لمواطنين في بنجلادش بلغ عددهم 12 ألف شخص نجمت عن التعرض للزرنيخ بسبب مياه شرب ملوثة.

وقال الدكتور حبيب الله احسان من المركز الطبي بجامعة شيكاغو والذي تنشر دراسته في لانسيت إن "عشرات الملايين يواجهون خطرا كبيرا بالوفاة مبكرا. هناك حاجة للقيام بشيء ما بشكل عاجل للحد من تعرض هؤلاء السكان للزرنيخ وايجاد موارد بديلة وآمنة لمياه الشرب".

ويسبب الزرنيخ السرطان وهو سام للكبد والبشرة والكلى والجهاز الدوري للإنسان.

وقال إحسان إن منطقة البنغال الغربية في الهند والأرجنتين وتشيلي وأجزاء من المكسيك وولايات نيفادا ونيو مكسيكو ونيو هامبشير بالولايات المتحدة، بها مناطق يشرب فيها الناس مياها جوفية من آبار ملوثة بالزرنيخ.

ويقدر فريق إحسان أن 77 مليون شخص أو نصف سكان بنجلادش يتعرضون لمستويات سامة من الزرنيخ منذ حفر آبار تضخ منها المياه الجوفية يدويا في بنجلادش في السبعينيات.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إن هذه "أكبر عملية تسمم جماعية لسكان في التاريخ".

التعليق