رفع سعر الصودا يساعد على تراجع معدلات البدانة

تم نشره في السبت 19 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً

شيكاغو- قال باحثون أميركيون إن رفع سعر المشروبات الغازية قد يدفع المستهلكين العطاش للبحث عن مشروبات أرخص وصحية أكثر.

وقال الباحثون أول من أمس إن رفع سعر علبة الصودا بنسبة 35 بالمائة خفض مبيعات المشروبات الغازية في مقصف مستشفى بنسبة 26 بالمائة مقدما بعض الأدلة على أن اضافة ضريبة على المشروبات الغازية ربما تدفع المستهلكين إلى البحث عن خيارات افضل.

وتضيف البدانة ما يقدر بحوالي 147 بليون دولار سنويا لتكلفة نظام الرعاية الصحية الأميركي، وفرضت ولايات عديدة منها نيويورك وكاليفورنيا ضريبة على المشروبات الغازية المحلاة حتى تتحمل تكلفة الأمراض المتعلقة بالبدانة.

وقال الدكتور جيسون بلوك من جامعة هارفارد ببوسطن الذي نشرت دراسته في الدورية الاميركية للصحة العامة "البدانة وصلت لمستويات وبائية. إنها مشكلة معقدة وصعبة بشكل لا يصدق".

وقال إنه أصبح من المعروف بصورة متزايدة أن المشروبات الغازية تسهم بشكل كبير في وباء البدانة المتزايد في البلاد.

وكشفت السيدة الاميركية الاولى ميشيل اوباما الشهر الماضي عن خطة من 70 نقطة لتقليل بدانة الاطفال، تطالب بدراسة العلاقة بين ضرائب المبيعات المحلية وحجم استهلاك الاغذية غير الصحية.

وطبقا لرابطة أطباء القلب الاميركية فإن الإفراط في السكر لا يتسبب فحسب في الإصابة بالبدانة، لكنه ايضا متهم رئيسي في الإصابة بالسكري ومرض القلب والجلطة الدماغية.

وقال بلوك إن "شرب المشروبات الغازية بشكل منتظم يشكل حوالي سبعة بالمائة من جميع السعرات الحرارية المستهلكة في الولايات المتحدة.

وخلال الدراسة رفع بلوك وزملاؤه سعر علبة الصودا 45 سنتا أو 35 بالمائة في مقصف مستشفى بريجهام للنساء التابعة لهارفارد في بوسطن ثم درسوا الاثر على المبيعات.

قال بلوك "وجدنا أن زيادة سعر الصودا بنسبة 35 بالمائة أدى إلى تراجع نسبة مبيعاته الى 26 بالمائة".

وذكر أنه بدلا من الإقبال على مشروبات الطاقة أو عصير الفاكهة اتجه الناس الى زيادة استهلاكهم من مشروبات خالية من السكر او القهوة خلال فترة الدراسة.

وقال إن الدراسة تقترح أنه يجب ان يناقش واضعو السياسات عندما يدرسون احتمالات معالجة البدانة في الولايات المتحدة، إمكانية رفع اسعار مشروبات الصودا.

وقال "يوجد عدد من المقترحات لفرض ضرائب على الصودا. اعتقد انه نقاش ضروري. رأينا من هذه الدراسة ان هناك بعض الادلة يمكن ان تعمل على تقليل معدلات الاستهلاك".

وتعارض الرابطة الاميركية للمشروبات بشدة فرض مثل هذه الضرائب، وتقول إن المشروبات المحلاة لا تمثل أي عامل خطر خاص للبدانة أو مرض القلب.

التعليق