بورشه كاين الجديدة تصل الأردن

تم نشره في السبت 12 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • بورشه كاين الجديدة تصل الأردن

 

قدم مركز بورشه الأردن ، شركة نُقل للسيارات  الجيل الثاني من سيارته الرباعية بورشه كاين، وذلك خلال حفل ساهر في منطقة جبل القلعة في العاصمة عمان.

وقال جيمس بورن المدير الأقليمي للمبيعات في شركة بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا التي تتخذ من دبي مقراً لها: "يمتاز الجيل الجديد من كاين بتصميم خارجي جديد بالكامل ومقصورة فاخرة أعيد تصميمها لتكتسب طابعاً متألقاً بحق. في عالمنا المعاصر، لم يعد يكفي أن نرفع من قوة المحرك، بل يجب على هذه الخطوة أن تتزامن مع تحسّن بارز في استهلاك الوقود. لذلك، ركّزنا اهتمامنا على تحقيق مستويات رائدة في هذا المجال، واستطعنا خفض استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 23 بالمئة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون لغاية 26 بالمئة، بحيث باتت بورشه كاين الجديدة تُرسي معايير جديدة في سوق السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات."

بدوره شدّد مروان نقل رئيس شركة نقل للسيارات، على خصائص كاين الجديدة التي تتلاءم مع متطلبات العملاء في السوق المحلي. "نحن فخورون للغاية بتقديم الجيل الجديد من كاين، الذي يجسّد أفضل توازن بين التصميم الأنيق وديناميكية القيادة العالية والراحة الكبيرة. وعلى الرغم من جميع هذه المزايا الرائدة، استطاعت بورشه تعزيز فعالية كاين بشكل لافت لتكون هذه السيارة منارة متألقة في فئتها بكلّ ما للكلمة من معنى."   

ويتألق هذا الجيل الجديد بالتقديم العالمي الأول لنسخة "كاين إس هايبريد" Cayenne S Hybrid، التي تحظى بنظام دفع مختلط بالكامل متواز ومتطور للغاية، ما يخوّلها تحقيق استهلاك متدنٍ للوقود يبلغ 8.2 ليتر/100 كلم فقط، مع انبعاثات لثاني أكسيد الكربون لا تتجاوز 193 غرام/كلم فقط. بذلك، تجمع "كاين إس هايبريد" أداء محرك من ثماني اسطوانات واقتصاد محرك من ست اسطوانات يستهلك كمية أقل بكثير من الوقود.

ارتكازاً على مبدأ "أداء بورشه الذكي" Porsche Intelligent Performance الذي تنتهجه بورشه في كافة طرازاتها، تؤمن جميع نسخات كاين الجديدة قوة أعلى بكمية وقود أقل، بالتناغم مع فعالية معززة وانبعاثات أقل من ثاني أكسيد الكربون. ومقارنة بالجيل السابق، انخفض استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 23 بالمئة، ما يرتقي بنسخات كاين الجديدة إلى قمة فئتها بدون منازع.

وقد جرى تحقيق هذه الأهداف عبر تقديم علبة تروس أوتوماتيكية "تيبترونيك إس" Tiptronic S جديدة من ثماني سرعات بتوزيع واسع لنسب التروس، مع نظام "انطلاق/توقف أوتوماتيكي" Auto Start Stop. كذلك لجأ المهندسون إلى اعتماد إدارة حرارية لدائرتي تبريد المحرك وعلبة التروس، بالإضافة إلى استرجاع للطاقة المزودة إلى شبكة السيارة واستخدام نظام متغيّر لقطع إمداد الوقود عن المحرك عند التباطؤ بسرعة. أخيراً وليس آخراً، تمّ اعتماد بنية ذكية خفيفة الوزن.

ازداد الطول الإجمالي لطراز كاين الجديد عن الجيل السابق بمقدار 48 ملم. كما أصبحت قاعدة العجلات أطول بمقدار 40 ملم، ما انعكس رحابة أكبر وقدرة تغيّر أفضل في مقصورة الركاب. وتتألق هذه المقصورة بطابع حجرة قيادة لافت للغاية مستقدم من بورشه باناميرا، مع كونسول وسطي بين المقعدين الأماميين يرتفع إلى المقدمة. أما بالنسبة إلى صف المقاعد الخلفي، فبالإمكان تحريكه إلى الأمام والخلف بمقدار 160 ملم وتعديل زاوية ظهره وفق ثلاثة إعدادات مختلفة، ما يؤمن راحة قصوى للركاب.

تبدأ مجموعة نسخات السيارة بـ "كاين V6" التي تتضمن محركاً من ست اسطوانات على شكل "V" سعة 3.6 ليتر. وعلى الرغم من ارتفاع قوة المحرك إلى 300 حصان، انخفض استهلاك السيارة للوقود مع علبة تروس تيبترونيك إس من ثماني سرعات، بنسبة 20 بالمئة عن الطراز السابق ليسجل 9.9 ليتر/100 كلم.

أما بالنسبة إلى كاين إس، التي تتمتع بعزم دوران مرتفع بفضل محركها الذي يتألف من ثماني اسطوانات على شكل "V" سعة 4.8 ليتر، فقد تحسّن استهلاكها للوقود بنسبة 23 بالمئة ليبلغ 10.5 ليتر/100 كلم. وفي الوقت عينه، بات المحرك الجديد يولد قوة قصوى تبلغ 400 حصان عوضاً عن 385 حصان في السابق.

أخيراً وليس آخراً، تتوفر النسخة الأقوى، كاين توربو، بمحرك من ثماني اسطوانات على شكل "V" مع شاحني توربو سعة 4.8 ليتر بقوة 500 حصان. وقد تدنى استهلاكها للوقود عن الجيل السابق بنسبة 23 بالمئة ليبلغ 11.5 ليتر/100 كلم.

التعليق