مستشار فناني هوليوود يحتال على موكليه بـ59 مليون دولار

تم نشره في السبت 12 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً


نيويورك- ارتفعت قيمة إجمالي عمليات الاحتيال التي نفذها كينيث ستار المستشار المالي لعدد من نجوم هوليوود مثل الممثل سلفستر ستالون والمخرج الكبير مارتن سكورسيزي ومصورة المشاهير آني ليبوفيتش إلى 59 مليون دولار، وفقا لنيابة منهاتن الفيدرالية التي وجهت إليه 23 تهمة. وأشارت النيابة في بيانها أول من أمس إلى أن المتهم حصل على هذه الأموال عبر "شبكة للاحتيال" اصطاد بها على الأقل أحد عشر من المشاهير الذين أوكلوا له إدارة ممتلكاتهم.

وكانت شرطة نيويورك قد ألقت القبض على ستار (66 عاما) الشهر الماضي بتهمة تنفيذ عملية احتيال بـ30 مليون دولار إلا أنها زادت الآن ولا يستبعد استمرارها في الزيادة.

وقال المدعي الفيدرالي في الولاية، بريت بهارارا "حجم ما حصل عليه المتهم عبر الاحتيال وغسيل الأموال تضاعف بعد أسبوعين من القبض عليه ونحن الآن نواصل جمع إجمالي ما حصله من عملائه".

وأشار إلى أنه من الممكن أن يواجه عقوبة بالسجن تصل لمدة 20 عاما. ويشير الاتهام إلى أن ستار، الذي كان يدير ممتلكات أوما ثورمان وويسلي سنايبس أيضا، نظم عملية الاحتيال من خلال شركة "Starr & Co" حيث كان يقنع من خلالها عملاءه باستثمار مبالغ كبيرة في "أعمال آمنة" ثم يقوم بتحويلها إلى حساباته أو يستثمرها في أعمال خطيرة كان يحصل في مقابلها على فائدة.

كما كان ستار يقوم بتحويلات غير مصرح بها من الأرصدة المصرفية التي كان يمتلك السيطرة عليها إلى أرصدته الشخصية أو إلى أرصدة شركائه. وكانت النيابة قد أكدت بعد القبض على المتهم أنه ومعاونيه ومن بينهم رئيس المجلس المحلي السابق بنيويورك أندرو شتاين، حصلوا على الأقل على 30 مليون دولار من أعمال الاحتيال.

ورفضت السلطات كشف النقاب عن هوية العملاء المتضررين ومن بينهم ممثلة ومؤلف مسرحي قام بالنصب عليهما في مبلغ مليون دولار و300 الف دولار على الترتيب وأوضحت النيابة أيضا أن ستار استغل أرصدة عملائه شهر نيسان(أبريل) الماضي ليشتري شقة فخمة مزودة بخمس غرف وستة حمامات بقيمة 7.5 مليون دولار.

التعليق