دعوة المؤسسات لممارسة دورها الوطني ومواجهة الاحتكار في كأس العالم

تم نشره في الخميس 10 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً
  • دعوة المؤسسات لممارسة دورها الوطني ومواجهة الاحتكار في كأس العالم

د. ماجد عسيلة
 

عمان - تتصاعد حدة الترقب والتوجس في صفوف الأردنيين، مع الاقتراب من حفل افتتاح ومنافسات بطولة كأس العالم في جنوب إفريقيا يوم بعد غد الجمعة، ومع لحظات الترقب لانطلاق هذا الحدث العالمي، يقف الجميع في حيرة كبيرة، بين الضغط على مواردهم المالية، نظير شراء بطاقات البث الحصري من قناة الجزيرة الرياضية، والرضوخ بذلك لقرصنة الاتحاد الدولي "فيفا" الذي منحها حقوق البث، أو ممارسة شيء من التفكير العقلاني، والعزوف عن تعزيز هذه "القرصنة" التي تطبق للمونديال الثاني على التوالي.

إلى متى يبقى الجمهور الأردني أسيراً لعمليات البث الحصري لبطولات كأس العالم، من خلال تنفيذنا لحظر البث الأرضي بكامل شروطه، في الوقت الذي تضرب فيه هذه الشروط عرض الحائط، من قبل قنوات وتلفزيونات لدول مجاورة، على اعتبار أن البث الأرضي حق للدولة، وليس حقا للاتحاد الدولي أو قناة الجزيرة.

هل نسمح للاتحاد الدولي بسرقة هوائنا وبيعه للمحطات الفضائية؟ ونترك جمهورنا يلهث خلف سيطرة المحطات، وديكتاتورية التحكم في أسعار البطاقات، ولماذا نجهد في تنفيذ شروط قناة الجزيرة ومنعها لعملية البث الأرضي، في وقت تتجاهلها دول عربية وأفريقية، وتستعد لعرض جميع مباريات المونديال تحت شعار "على عينك يا تاجر"!.

التصدي للقرصنة

حالة التوتر في صفوف الجمهور الكروي الأردني، تحتاج منا جميعاً الوقوف بقوة لمنع هذه القرصنة والاستغلال، وندعو هنا الشركات والمؤسسات العامة والخاصة إلى ممارسة دورها الوطني، وتبني إقامة شاشات عرض لبث مباريات البطولة، وإتاحة الفرصة أمام الجميع لمتابعة هذا الحدث العالمي، أسوة بالمبادرات الكريمة التي أمر بها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في بطولة كأس العالم الماضية، عندما وجه إلى إقامة عدد كبير من شاشات العرض وفي مختلف مناطق المملكة، والتي أضيفت إلى سلسلة مكارم جلالته التي لا تنتهي، وكان لها كبير الأثر في نفوس الشعب الأردني، وفئة الشباب والرياضيين على وجه الخصوص، وهو ما دعا عدد كبير من المؤسسات الوطنية إلى الاقتداء بمكرمة جلالته وتوسيع رقعة المشاهدة لدى الأردنيين.

المؤسسات الوطنية مدعوة أكثر من أي وقت مضى إلى تقديم واجبها نحو الوطن والمواطن، الذي يعيش في خضم أزمة اقتصادية، ومواطن من حقه أن يمارس ثقافة الفرح ومتابعة هذه البطولة العالمية ومؤازرة فرقه المفضلة، وأمام هذا أجزم أن وسائل الإعلام ستتحمل مسؤولياتها، ولن تتردد في الترويج لهذه المؤسسات وما قامت به من دور ايجابي نحو المواطن، ويكفيها الاقتداء بمكرمة الملك الهاشمي.

ثمة تحركات تبدو في الأفق، بأن هناك توجهات رسمية للإقتداء بمكرمة سيد البلاد في المونديال الماضي، وتكرار شهر الفرح للأردنيين، لكن لا أحد يؤكد حتى اللحظة، طبيعة هذه المبادرات أو مكانها أو حجم تغطيتها لمناطق المملكة، لكننا ننتظر أن تتضح الصورة خلال الأيام القليلة المقبلة.

دور المؤسسات الوطنية

ومع الحديث عن الأدوار الوطنية لمؤسساتنا، فقد بدأ عدد منها تنفيذ مبادرات ريادية، منها ما هو مجاني، ومنها ما يتم إعداده بأجور رمزية نظير خدمات سيتم تقديمها، في الوقت الذي ذهبت فيه شركات أخرى لاستثمار هذه المبادرات التي تقوم بها لأهداف استثمارية وربحية، وهذا من حقها.

من المبادرات التي يجدر بنا أن نشير لها، مبادرة شركة مدرار للاستثمارات الرياضية والتي تقام وبالتعاون مع مجموعة من الجهات الداعمة صاحبة الريادة لتنظيم واحدة من أكبر التظاهرات الرياضية، وتتضمن إقامة قرية كرنفالية بروح كأس العالم، تحت شعار "عيش مونديال جنوب أفريقيا في عمان".

وفي هذا السياق يؤكد مدير عام شركة مدرار سامر كمال أن هذه القرية ستتيح لزوارها متعة مشاهدة كافة مباريات كأس العالم من دون استثناء في أجواء شبابية وعائلية، سيما وأن التحضيرات التي تجري على قدم وساق تراعي المعايير الرياضية الراقية لخلق بيئة "إحتفالية كروية" تضع زوار القرية في "قلب" المونديال.

Majad.Eisseleh@Alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بصراحه (صهيب)

    الخميس 10 حزيران / يونيو 2010.
    بصراحه بصراحه بصراحه ... انا مع الحملة التي تعارض البث الحربي , و لكن سؤالي
    لماذا تم رفع وتيرة هذه الحملة في هذا المونديال و لم نسمع كثيرا من الاعتراضات في الصحف و التلفزيون و غيرها في المونديال السابق او حتى لم يكن هناك اعتراض قوي من المذكورين سابقا على حقوق بث الدوري الاردني

    تخميني للموضوع ان الارت كانت مرضية الجميع و لكن الجزيرة لم ترضيهم

    يا ريت اكون غلطان و اذا غلطان صححوا غلطي و جل من لا يسهو

    لكني مستغرب !!!
  • »!!!!!!!!!!!!!!!! (ahmad)

    الخميس 10 حزيران / يونيو 2010.
    للمعلومية، احدى القنوات التركية اشترت حقوق بث كأس العالم 2006، 2010، 2014 ب 9 ملايين دولار،،،، بكل بساطة،،،، ال ART و بعدها الجزيرة طلعوا خرفااااان !!!!
  • »الحاجه ام الاختراع (اسامه)

    الخميس 10 حزيران / يونيو 2010.
    حتى لو كان البث حصري للجزيره اكيد الناس رح تجد الف طريقه وطريقه لمتابعة المونديال.
    وعلى الاكيد في حلول كثيره ومنها الدنقل.والمقاهي وغيرها الكثير .لكن يعود هذا على المواطن ببذل الجهد المادي وبذل الوقت والراحه للمتابعه.فهي ما وقفت على المونديال.
  • »في مليون حل (نور)

    الخميس 10 حزيران / يونيو 2010.
    ما رح ندفع ولا رح ادفع فلس في حلول كثيرة على القمر الهوتبيرد كل مبثوث مجاني وفي كمان الدنقل وفي كمان الدريم بوكس وبفتح الشوتايم وكله وقناة ابو طبي الرياضية كمان باقل الاسعار
  • »!!؟؟ قوية (سبعي)

    الخميس 10 حزيران / يونيو 2010.
    ليش يعني ؟؟؟
    الشعب عنا بقعد خمس ساعات وهوا قاعد بارجل وبشرة قهوة وشاي
    الي بدو يحضر يدفع خلي الناس تستفيد