خبراء البيئة في تشيلي يدعون للاحتشاد ووقف المشاريع المدمرة لمواردها

تم نشره في الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً

سانتياجو دي تشيلي- دعا خبراء البيئة في تشيلي، فضلا عن عشرات من الفنانين، والطلاب، والمنظمات الاجتماعية إلى الاحتشاد ووقف "المشاريع المدمرة" مثل السدود، والمحطات الكهربية الحرارية، وعمليات استخراج ألياف السلولوز من الأشجار لأغراض صناعية، وغيرها.

وحمل المشاركون في مسيرة خرجت أول من أمس على بعد ثمانية ميادين من قصر (لا مونيدا)، مقر الحكومة التشيلية، شعارات تنديد بالمشاريع الجارية في البلاد والتي تضر بالبيئة.

وقال خوان بابلو أوريجو، رئيس إحدى المنظمات البيئية غير الحكومية، إن هذا النشاط بمنزلة رد على التدهور البيئي الذي يشهده العالم في الوقت الراهن.

وأوضح أوريجو في تصريحات له أنه يعتبر هذه المسيرة كالنشيد الوطني في تشيلي؛ لأنها جمعت قضايا كثيرة تعتبر البيئة محورها الرئيسي، مشيرا إلى أنها ضمت فئات اجتماعية مختلفة.

كما أشاد الرئيس السابق للحزب البيئي فيلكس جونثالث في تصريحات من مدينة كونسبسيون، والذي شارك في مسيرات ضد بناء سدود (إدروايسين) في هذه المدينة على بعد 515 كلم جنوبي العاصمة سانتياجو، بالجهود السلمية والصارمة في الوقت نفسه للمدافعين عن البيئة والحيوانات والنباتات والداعين لحماية الجنس البشري من نفسه.

التعليق