أميركا اللاتينية تسجل أكبر معدلات العنف بين الشباب في العالم

تم نشره في الأحد 6 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً

ليما- أبرزت دراسة حديثة أن منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي تسجل أكبر معدلات الجريمة والعنف بين الشباب في العالم.

وأوضح تقرير لجنة حقوق الإنسان في الأميركتين، الذي تم تقديمه أول من أمس في ليما، أن معدل الجريمة بين الشباب بالمنطقة في تزايد مستمر، مشيرا إلى أن العنف تحول للمرة الأولى إلى الشاغل الرئيسي للشعب اللاتيني، متجاوزا البطالة.

وأبرز التقرير ارتفاع معدل جرائم القتل في المنطقة، حيث سجل 25.6 % لكل 100 ألف مواطن في أميركا اللاتينية بالمقارنة بـ8.9 % في أوروبا و3.4 % و5.8 % في مناطق غرب وشرق المحيط الهادئ على الترتيب.

وأشار إلى ارتفاع معدل هذه الجرائم بصفة خاصة بين الشباب بين سن 15 و29 عاما بواقع 68.9 % لكل 100 ألف مواطن في منطقة أميركا اللاتينية. ولفت إلى أن نسبة عمليات القتل بين الشباب في الشرائح الاجتماعية المتوسطة الدخل تصل إلى 21.1 % مقارنة بـ89.7 % في الطبقات المهمشة، منوها إلى أن هذه الجرائم تؤدي إلى تراجع الناتج المحلي الإجمالي لدول المنطقة بما بين 2 و15 بالمائة.

التعليق