تليسكوب "هابل" يؤكد حدوث تصادم كبير بين المشتري وجرم فضائي عملاق

تم نشره في السبت 5 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً

واشنطن- كشفت دراسة حديثة عن حدوث تصادم بين كوكب المشتري وأحد الأجرام الفضائية العملاقة منذ نحو عام، أدى الى حدوث بؤرة في سطح الكوكب الأكبر في المجموعة الشمسية، تماثل مساحة المحيط الهادئ.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في دورية الفيزياء الفلكية أول من أمس انه تم رصد البؤرة في سطح الكوكب من قبل عالم فلك استرالي في حزيران (يوليو) العام 2009 وتم تأكيد وجودها بواسطة عدد من المراصد في وقت لاحق، وتم تثبيت وجودها باستخدام تليسكوب الفضاء "هابل" مؤخرا.

وأشار بيان نشرته وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) على موقعها الالكتروني ان التصادم الذي تعرض له سطح الكوكب الأكبر في المجموعة الشمسية، يماثل أثر تفجير آلاف القنابل النووية المتوسطة الحجم.

ويرجح علماء الفلك احتمالية حدوث التصادم مع جرم فضائي تبلغ مساحة نصف قطره 500 متر، وتعد الصور الملتقطة بواسطة (هابل) الاولى في إظهار تأثيره المباشر على سطح المشتري.

التعليق