سابينا يمتع الجمهور في الإكوادور

تم نشره في الأربعاء 2 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً


كيتو- في أول لقاء له في العاصمة الإكوادورية كيتو من عامين، نجح المطرب الإسباني الشهير خواكين سابينا في إمتاع جمهوره الذي حضر بالآلاف الحفل الذي أقامه، ضمن جولته التي أطلق عليها اسم ألبومه الأخير (خل وزهور).

واستغرق الحفل الذي أقيم في كيتو وحضره حوالي 12 ألف شخص، ما يزيد على ساعتين أطرب فيهما سابينا الحضور بأغانيه موزعا ابتساماته على الجمهور.

واستهل سابينا حفله أمام الجمع المحتشد بأغنيات "جوارب سوداء" و"أسوأ للشمس" و"الطيور العابرة" وهو ما ألهب الجمهور.

وأكد سابينا على عشقه للإكوادور التي "أثرت في مشواره الفني بشكل كبير"، مضيفا أنه يحرص على زيارتها باستمرار طوال الـ16 عاما الأخيرة.يشار إلى سابينا يعد من أبرز وأقدم المطربين الإسبان، حيث طرح ألبومه الأول (Inventario) عام 1987 فيما طرح ألبومه الأخير (Vinagre y Rosas) العام الماضي، ومن أشهر ألبوماته (Fisica y Quimica) الذي صدر عام 1992 و(Enemigos intimos) الذي صدر عام 1998 و(dimelo en la calle) الذي صدر عام 2002 و(Alivio de luto) الذي صدر في العام 2005.

التعليق