كفرنجة يسعى للتأهل من بوابة ساكب والكتة "المتصدر" يواجه الفجر

تم نشره في الأربعاء 2 حزيران / يونيو 2010. 10:00 صباحاً
  • كفرنجة يسعى للتأهل من بوابة ساكب والكتة "المتصدر" يواجه الفجر

مباراتان بيد الدرجة الثانية اليوم

بلال الغلاييني
 

عمان- يبدو أن فريق كفرنجة على موعد مع الاحتفال الرسمي، الذي يؤكد تأهله إلى مصاف دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد، من خلال المباراة السهلة التي تجمعه مع نظيره فريق ساكب عند الساعة السادسة من مساء اليوم "الأربعاء" في صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد، في إطار الجولة السابعة لدوري أندية الدرجة الثانية، حيث يدخل فريق كفرنجة أجواء المباراة وبجعبته (8) نقاط، وفوزه المتوقع على نظيره ساكب ينهي الحسابات كافة ويبدد آمال فريق الفجر بمنافسته على خطف بطاقة التأهل الثانية، بعدما ذهبت البطاقة الأولى لفريق الكتة الذي أكد تأهله في الأسبوع الماضي، ومواجهته التي تجمعه مع فريق الفجر عند الساعة السادسة مساء في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب مع فريق الفجر تعد بمنزلة (الاحتفالية) التي يتطلع فيها الكتة لمواصلة انتصاراته وتمسكه بالصدارة، فهو يملك (10) نقاط، في حين يملك فريق الفجر (4) نقاط.

كفرنجة × ساكب

يملك فريق كفرنجة مجموعة جيدة من اللاعبين، التي تتسلح بالهجوم الخاطف السريع كورقة رابحة تعزز من القوة الهجومية التي يتمتع بها الفريق، فهو يركز على هيثم هاني وأشرف الجبالي وصدام عنانزة في قيادة محور الهجمات التي تفوح رائحة خطورتها من خلال التسديدات القوية من خارج المنطقة والتقاطعات الجانبية التي ينتهجها الخط الخلفي بالتنسيق مع لاعبي الجناح.

هذا الأداء القوي لفريق كفرنجة ينتظر أن يواجهه فريق ساكب بأسلوب متشابه، مع الاعتماد على تمتين الجبهة الدفاعية والتركيز على مراقبة اللاعبين الأبرز في صفوف كفرنجة، فيما يتولى أحمد الهنداوي تنسيق الأدوار الهجومية واستغلال سرعة مالك سوالمة وصهيب أحمد وقدرتهما على عبور البوابة الأمامية.

الكتة × الفجر

كل الأمور تصب في مصلحة فريق الكتة، الذي يتميز عن منافسه الفجر بالعديد من المزايا الفنية، ويأتي في مقدمتها قدرة اللاعبين ياسر الرواشدة وخالد حسن وخالد الباشا على شن الغزوات الهجومية المتتالية، التي تمنح الفريق فرصاً مضاعفة لفرض سيطرته وهيمنته على أجواء المباراة، كما ينتهج الفريق الدفاع الضاغط والمتحرك والذي يعطل من قوة الفريق المنافس، ويحد من خطورة لاعبيه خاصة في الخط الخلفي، ومن هنا فإن فريق الفجر سيلجأ إلى تفعيل واجباته الهجومية من خلال منح رامي الطباخي وأسامة أبو السندس ومحمد الهنداوي فرصة قيادة الهجمات وتسديد الكرات من مختلف المحاور.

Bilal.alghaleeni@alghad.jo

التعليق