مهرجان البحر المتوسط الثالث يحتفي بصورة "المرأة الغامضة" في السينما

تم نشره في الثلاثاء 1 حزيران / يونيو 2010. 09:00 صباحاً
  • مهرجان البحر المتوسط الثالث يحتفي بصورة "المرأة الغامضة" في السينما


بالنسيا - يحتفي مهرجان البحر المتوسط الثالث الذي يقام بمتحف الملكة صوفيا للفنون، بمدينة بالنسيا الإسبانية الذي انطلق أمس ويستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر الحالي، بصورة المرأة الشريرة أو الغامضة في تاريخ السينما.

وأوضح بيان من اللجنة المنظمة صدر أول من أمس أنه سيعرض في بداية المهرجان "جيلدا" بطولة ريتا هيوارث، وجلين فورد للمخرج تشارلز فيدور، (1946)، ويختتم بعرض فيلم "لوليتا" لستانلي كوبريك (1962)، كما تعرض أيضا مجموعة مهمة من الأفلام الكلاسيكية في هذا المضمار بلغاتها الأصلية مصحوبة بترجمة مطبوعة، ومن بينها "الكونتيسة الحافية" للنجمة أفا جاردنر وهمفري بوجارت.

يحتفي المهرجان أيضا بعدد من النجمات اللاتي برعن في هذه النوعية من الأدوار أمثال جريتا جاربو، في دور الجاسوسة الشهيرة ماتا هاري، إخراج جورج فيتزوموريس، ثم ريتا هيوارث في "سالومي" لويليام دييترلي.

ويذكر أن مصطلح "المرأة الغامضة" أو "المرأة الخطيرة" أو المرأة الشريرة"، أو "Femme Fatale" مصطلح أطلقته السينما الفرنسية وامتد إلى هوليوود، ليصف المرأة في أدوار مثل العشيقة التي تدمر الأسرة، أو الجاسوسة التي تقوم بأعمال خطيرة، أو فتاة الهوى التي تقوم بالإيقاع بالبطل لينحرف عن مساره المرسوم، أو قد تؤدي لأن يلقى حتفه، حينما تغري غريمه للقضاء عليه.-(إفي)

التعليق