إيرادات "أليس في بلاد العجائب" تتجاوز بليون دولار حول العالم

تم نشره في السبت 29 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً


لوس أنجلوس- نجح فيلم الرسوم المتحركة ثلاثي الأبعاد "أليس في البلاد العجائب" للمخرج تيم بورتون، في تخطي حاجز البليون دولار في شباك التذاكر العالمي، وفقا لبيان شركة (والت ديزني).

وبهذا النجاح الجماهيري الساحق، احتل الفيلم المرتبة السادسة في قائمة الأفلام الأكثر تحقيقا للإيرادات في تاريخ السينما العالمية، والتي يتصدرها فيلما تايتانيك (1997) وأفاتار (2009) للمخرج جيمس كاميرون.

وأكد ريتش روس رئيس شركة ديزني للإنتاج السنيمائي أن "الشركة لم تشعر بسعادة غامرة لتحقيق هذا الكم الهائل من الأرباح، خصوصا أن الفيلم تم تنفيذه تحت إشراف مخرج عظيم بحجم تيم بورتون، كما شارك بالأداء الصوتي له نجوم كبار أمثال؛ جوني ديب، وهيلينا بونهام كارتر، وآن هاثاوي وميا، واسيكوسكا".

وأضاف روس أن فريق التوزيع الخارجي بالشركة بذل جهدا كبيرا لتوزيع الفيلم في جميع دول العالم.

وبدأ الفيلم في حصد النجاح الجماهيري مع انطلاق جولته العالمية في الخامس من آذار(مارس) الماضي، حيث اعتبر آنذاك أقوى الأفلام التي طرحت في هذا الشهر.

وتخطت إيرادات "أليس في بلاد العجائب" 322 مليون دولار في دور العرض الأميركية، ليكون بذلك ثالث أفضل فيلم يحقق إيرادات في تاريخ ديزني بعد "قراصنة الكاريبي" (صندوق الرجل الميت) و"البحث عن نيمو".

وحتى الآن بلغت إيرادات الفيلم في مختلف دول العالم 667 مليون دولار.

ومايزال فيلم المخرج تيم بورتون يعتلي الصدارة في دور العرض في إسبانيا طوال أربعة أسابيع محققا 22 مليون يورو بعد أن شاهده 2.7 مليون متفرج.

ومن المقرر أن يطرح الفيلم على أقراص بلو راي بدءا من الـ18 من أغسطس/آب المقبل، قبل أن يطرح على أسطوانات DVD في الثامن من سبتمبر/أيلول المقبل.

التعليق