الأهلي والسلط ينفردان بالصدارة والفرق تعاني من ضعف حراسة المرمى

تم نشره في الخميس 20 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً
  • الأهلي والسلط ينفردان بالصدارة والفرق تعاني من ضعف حراسة المرمى

وقفة بعد الجولة الثانية لدوري الدرجة الأولى لكرة اليد

بلال الغلاييني

عمان – شهدت الجولة الثانية لدوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد تقلبات بسيطة، خصوصا في الطابق العلوي الذي يشهد صراعاً قوياً بين أكثر من نصف الفرق التي تسعى للبقاء في دائرة المنافسة، ولعل التعادل المثير الذي سيطر على مباراة "قمة الشمال" التي جمعت الجارين العربي والحسين، هو الذي احدث هذه التقلبات وفرض صدارة مشتركة بين فريقي الاهلي والسلط، فيما شهد الطابق السفلي حصول فريق كفرسوم على أول نقطتين مع بقاء ترتيب الفرق كما هو من دون تعديل، حيث ما تزال فرق عمان وصلاح الدين وأم جوزة تتشارك في المركز الأخير ورصيدها خال من النقاط.

ورغم ان الحديث عن المنافسة على اللقب أو صراع الهبوط للدرجة الثانية ما يزال مبكراً، الا ان الدلائل الأولية بدأت تظهر من خلال المستويات الفنية التي ظهرت بها كافة الفرق والنتائج التي افرزتها المواجهات في الجولتين الأولى والثانية.

النظام الجديد الذي اتبعه اتحاد اللعبة هذا العام، باقامة كافة لقاءات الجولة الواحدة في يوم واحد، حظي باشادة معظم الفرق والمتابعين ومنح الفرصة الكاملة لربابنة الفرق لمعالجة الأخطاء التي يرتكبها الفريق في المباراة من خلال التدريبات واخذ الوقت الكافي لراحة اللاعبين تمهيدا لخوض اللقاء المقبل.

صدارة مشتركة

التعادل المثير والدراماتيكي الذي سيطر على القمة الشمالية بين العربي والحسين (24-24)، مهد الطريق أمام الطامحين الاهلي والسلط بالإنفراد بالصدارة بعد أن حققا المطلوب منهما ورفعا رصيدهما الى (4) نقاط، فقد فاز الأهلي على عمان (28-20)، والسلط اجتاز صلاح الدين (44-36)، فيما تراجع الحسين والعربي الى المركزين الثالث والرابع ورصيد كل منهما (3) نقاط.

فريق كفرسوم استحق الفوز الكبير على فريق أم جوزة وتغلب عليه بفارق (10) أهداف (34-24)، ليتقدم إلى المركز الخامس برصيد (نقطتين)، تلاه فريق عمان في المركز السادس متقدما عن صاحبي المركزين السابع والثامن صلاح الدين وام جوزة بفارق الاهداف.

الفرق تعاني من حراسة المرمى

عانت معظم الفرق من مشكلة ضعف حراسة المرمى للعديد من الأسباب، ويأتي في مقدمتها غياب عدد من الحراس البارزين وفي مقدمتهم حارس السلط مهنا شموط، الذي يتواجد حالياً في دولة الإمارات العربية وهذا الحال ينطبق أيضاً على حارس أم جوزة سند الردايدة، وحارس الأهلي خالد ابراهيم، الذي بدأ يتماثل للشفاء إثر الوعكة الصحة التي المت به مؤخرا (سلامات)، الى جانب تراجع مستوى بعض الحراس، الأمر الذي أربك المدربين ورفع من نسبة تسجيل الأهداف في العديد من اللقاءات.

ارقام من وحي الدوري

* سجلت كافة الفرق في الجولتين الأولى والثانية (477) هدفاً في (8) لقاءات بمعدل (59) هدفاً في المباراة الواحدة.

* فريق السلط يعتبر الاقوى هجوما بعد ان سجل لاعبوه (77) هدفاً، فيما يعتبر فريق الاهلي الافضل دفاعاً ودخل مرماه (4) اهداف.

* فريق أم جوزة يعتبر الاضعف هجوماً وسجل لاعبوه (44) هدفاً، في الوقت الذي اعتبر فيه فريق صلاح الدين الاضعف دفاعاً ودخل مرماه (82) هدفاً في المباراتين.

* فرق عمان وام جوزة وصلاح الدين لم تحقق الفوز لغاية الآن، فيما سجل فريقا الحسين والعربي التعادل الأول بالدوري.

السلط والحسين في قمة منتظرة

تستحوذ مباراة السلط والحسين التي تقام يوم الجمعة المقبل في اطار الجولة الثالثة على اهتمام المتابعين وعشاق اللعبة، كونها تعتبر قمة مبكرة ومنتظرة تجمع الفريقين اللذين يتطلعان لمواصلة التقدم والمنافسة على اللقب.

وستكون صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين وتحديداً عند الساعة السابعة مساء مسرحأ لاحتضان اللقاء الكبير، والذي يسبقه لقاء أم جوزة مع صلاح الدين ويبدأ عند الساعة الخامسة، فيما تشهد صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد وعند الساعة الخامسة مباراة الاهلي مع كفرسوم، تليها مباراة العربي مع عمان وتبدأ عند الساعة السابعة.

[email protected]

التعليق