الفيفا يطالب لجنة الأخلاق بدراسة اتهامات تريسمان

تم نشره في الأربعاء 19 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

جنيف- طالب جيروم فالك السكرتير العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اللجنة الأخلاقية بالاتحاد بدراسة اتهامات رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق ديفيد تريسمان الأخيرة لمدريد، بخصوص محاولتها عقد اتفاق مع روسيا لرشوة الحكام في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وأكد الفيفا في بيانه على تقدم فالك بطلبه إلى اللجنة المعنية بالنظر في هذه النوعية من الأمور، بالإضافة إلى إرسال خطاب للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لمطالبة "بتقديم تقرير حول الواقعة يتضمن موقف تريسمان ذاته".

واختتم البيان قائلا: "فيفا لن يعطي مزيدا من التعليقات حول الموضوع إلا بعد تعامل اللجنة معه".

وكانت صحيفة (ذا ميل أون صنداي) قد نشرت الأحد نصا لشريط مسجل بين تريسمان، رئيس لجنة ترشيح إنجلترا لاستضافة نهائيات كأس العالم 2018، ومساعدته السابقة تظهر به هذه الاتهامات.

ووفقا لنص المكالمة المفترضة، يقول تريسمان في الشريط إن إسبانيا عرضت سحب ملفها للترشح لاستضافة مونديال 2018 (الذي تتنافس إنجلترا وروسيا أيضا لاحتضانه)، على أن تتولى موسكو مسؤولية مساعدتها في رشوة الحكام بمونديال 2010.

ويقول رئيس الاتحاد الإنجليزي في الشريط "توجد بعض الدلائل على أن إسبانيا تحاول تحديد بعض الحكام ودفع نقود لهم".

وذكرت اذاعة (بي بي سي) البريطانية أن تريسمان تقدم باستقالته عقب هذه الواقعة التي هزت الأوساط الرياضية.

ولم يصدر الاتحاد الإنجليزي حتى الآن بيانا بخصوص صحة الشريط، إلا أن (ذا ميل أون صنداي) أبرزت أن السلطات القضائية وصلت لها هذه المعلومات قبل نشرها بساعات قليلة.

ومن جانبها، أبرزت (بي بي سي) أن الاتحاد الإنجليزي أرسل خطابات اعتذار لنظيريه الروسي والإسباني ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

التعليق