موظفو مشروع "رياضة" يشتكون لوزارة العمل

تم نشره في الأربعاء 19 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - حرر موظفو المشروع الوطني لتطوير الرياضة الأردنية "رياضة" يوم أمس في مكتب عمل عمان، شكوى رسمية بحق اللجنة الأولمبية الأردنية، مطالبين فيها بالحصول على حقوقهم المالية كاملة من رواتب وأجور وبدلات العمل الإضافي.

الشكوى جاءت بعد قيام اللجنة الأولمبية بإنهاء عقود 9 موظفين في المشروع، حيث عرضت عليهم راتب شهرين لتسوية حقوقهم، على أن يقوم العاملون بالتوقيع على نموذج براءة ذمة لمصلحة اللجنة، وتعهدهم بعدم المطالبة بأية حقوق أخرى أو تحريك أية دعوى قضائية مستقبلاً، كما اشترطت اللجنة عليهم عدم المطالبة بالحصول على براءة ذمة أو شهادة خبرة!.

أحد العاملين قال أن اللجنة الأولمبية أخبرتهم بأنها ليست من تعاقد معهم، وليست خصمهم، وإنما شركة "راندوم غيمز" والتي كانت مكلفة بإدارة المشروع خلال السنوات الماضية، وأن عليهم في حالة عدم قبولهم بالتسوية المالية التي عرضتها عليهم؛ تحرير دعوى على مدير الشركة العام اللبناني برنارد عمون.

وبعد أن وصل المفصولون إلى طريق مسدود في التفاوض مع اللجنة الأولمبية، توجهوا إلى مكتب العمل، وحرروا شكوى رسمية بحق اللجنة، مرفقين كافة الوثائق التي تثبت صحة إدعاءاتهم -من وجهة نظرهم-، وبحسب أحد العاملين، طالب المفصولون بالحصول على بدل العمل الإضافي خلال الفترة الماضية، مرفقين وثيقة رسمية وجهتها لهم الشركة خلال عام 2009 تطالبهم بالعمل 12 ساعة يومياً اعتبارا من تاريخ 26-3-2009 وأنها ستدفع مكافآت مالية نظير ساعات العمل الإضافي، وأنه سيتم اتخاذ أقصى العقوبات بحق الممتنعين عن تنفيذ التعميم.

مكتب عمل عمان استكمل كافة الأوراق الرسمية، وحرر بها 3 شكاوى بحق اللجنة الأولمبية، موقعة من 9 موظفين، وسيقوم المكتب بمخاطبة اللجنة الأولمبية خلال الأيام القليلة المقبلة.

إلى ذلك؛ ذكر أحد العاملين أنهم يسعون للحصول على صورة عقد عمل رسمي لأحد الموظفين، تم توقيعه من قبل اللجنة الأولمبية ومن شركة "راندوم غيمز"، الأمر الذي يثبت –بحد وصفهم- أن اللجنة الأولمبية معنية بتسوية كامل حقوقهم المالية، وليست الشركة، على اعتبار أن الشركة كانت مكلفة بإدارة المشروع فقط.

التعليق