دراسة: سكان التبت يتمتعون بجينات فريدة تساعدهم على تحمل نقص الأكسجين

تم نشره في الاثنين 17 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً
  • دراسة: سكان التبت يتمتعون بجينات فريدة تساعدهم على تحمل نقص الأكسجين

واشنطن- رغم أن جسم الإنسان لا يستطيع تحمل الحياة على ارتفاع أربعة آلاف و500 متر فوق سطح البحر؛ نظرا لانخفاض ضغط الأكسجين في الجو، ما يترتب عليه عدم وصول الكمية الكافية للرئتين، إلا أن هناك بعض السكان، اعتادوا على تحمل هذه الظروف، وأبرزهم سكان إقليم التبت الصيني.

ويتمتع سكان التبت، بصفات فسيولوجية فريدة، تعتبر ثمرة تطور الحياة في ظل ظروف قاسية، فمنذ أن وصلوا إلى المنطقة من أكثر من 10 آلاف عام، جعل الانتقاء الطبيعي من تلك الشعوب الأصلية "عرقا خاصا".

ونتيجة لهذا الأمر، فإن سكان التبت لا يعانون من تغيرات فسيولوجية، مثل التي يشعر بها أي إنسان آخر، عند التأقلم مع الارتفاعات الشاهقة، بل وتحتوي دماؤهم على نسبة أقل من الأكسجين، ومن الهيموجلوبين، وكمية طبيعية من خلايا الدم الحمراء، ومع ذلك، لا تظهر عليهم أعراض ضيق الأوعية الرئوية بسبب نقص الأكسجين.

وتوصلت دراسة أجراها باحثون من جامعتي أوتا الأميركية وشنجهاي الصينية، نشرت نتائجها مجلة (ساينس) الأميركية العلمية، إلى أن التفسير الوحيد للقدرات التي يتمتع بها سكان التبت، يكمن في "جيناتهم".

وكانت أول خطوة في الدراسة، إعداد قائمة تحتوي على الجينات الخاصة بهذه الفسيولوجية المتميزة، ثم قاموا بتحليل الحمض النووي لـ75 شخصا من سكان التبت، وقارنوا تعبير هذه الجينات مع تعبير جينات مواطنين صينيين ويابانيين، يعيشون في أماكن ذات ارتفاعات منخفضة.

وكشفت التحاليل عن وجود اختلافات محددة في 10 جينات لدى سكان التبت، لها صلة من بين أمور أخرى بالهيموجلوبين.

وأشار جوزيف برتشال، أستاذ الأمراض الباطنية بجامعة أوتا، إلى أن الشيء الوحيد الذي ينفرد به سكان التبت، هو "أن أجسامهم لا تنتج المزيد من خلايا الدم الحمراء"، كما أوضح أنه إذا تم التمكن من إدراك هذا الأمر جيدا، سيمكن تطوير دواء يعالج بعض الأمراض التي تنتج عن نقص الأكسجين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ولله في خلقه شؤون (علا القدسه)

    الاثنين 17 أيار / مايو 2010.
    وما اوتيتم من العلم الا قليلا
  • »ولله في خلقه شؤون (علا القدسه)

    الاثنين 17 أيار / مايو 2010.
    وما اوتيتم من العلم الا قليلا