ركن خاص للهيئة الملكية للأفلام في مهرجان كان

تم نشره في الجمعة 14 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

إسراء الردايدة
 

عمان-تشارك الهيئة الملكية الأردنية للأفلام ضمن فعاليات الدورة الثالثة والستين من مهرجان كان السينمائي التي انطلقت أول من أمس، بأكثر من 19 فيلما تنافس على جائزة السعفة الذهبية.

وتأتي مشاركة الهيئة من أجل التعريف بالأردن كموقع مميز لتصوير الأفلام العالمية عبر ركن العرض المقام والخاص بها هناك.وجاءت إقامة الركن الخاص لتعريف المشاركين بالمهرجان والمنتجين والمخرجين بطبيعة المواقع الموجودة في الأردن، والتي تعتبر جاذبة لصناع الأفلام في العالم، إلى جانب التسهيلات التي تقدمها كعامل جذب لهؤلاء. وهذه هي المشاركة الرابعة للهيئة بمهرجان كان عبر الركن الخاص بها، حيث ستعمل على توزيع مطبوعات خاصة للتعريف بالهيئة وخدماتها وتنوع مواقع التصوير بالأردن، من خلال التواجد المستمر لممثلين عامين لها للتواصل مع الزوار واستقبال استفساراتهم كافة.وتنوي الهيئة عرض مجموعة من الأفلام الأردنية القصيرة في الجناح الأردني، لتعريف صناع الأفلام العالميين على الخبرات والكفاءات المحلية واطلاعهم على المستوى الفني العالي لهم، مبرزة توفر البنية التحتية اللازمة لصناعة الأفلام محليا. والهدف من هذه الخطوة تقديم عوامل الجذب للمخرجين العالميين، خصوصا وأن مثل هذه العوامل تلعب دوراً في تفضيل بلد على آخر لدى اختيار مواقع تصوير الأفلام.

ويسعى الركن أيضا إلى مواكبة التطورات في عالم السينما والاطلاع عن كثب على الاتجاهات الجديدة في السينما العالمية والتعرف على المخرجين الشباب وعلى أعمالهم وتكوين علاقات مهنية معهم، واختيار أفلام عالية الجودة بهدف عرضها للجمهور الأردني من خلال اصطحاب وفد صحافي معها أيضا. ويذكر أنه من بين التسعة عشر فيلماً المشاركة في المسابقة النهائية في مهرجان كان هذا العام، فيلمان تم تصوير أجزاء منهما في الأردن وبدعم لوجيستي من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام. الأول هو "Fair Game" أو (لعبة عادلة) للمخرج المعروف دوغ ليمان وتمثيل النجمين شون بين ونيومي واتس، والفيلم الثاني هو Route Irish من توقيع المخرج البريطاني الكبير كين لوتش "Ken Loach". مما يؤكد أن البنية التحتية في الأردن والطواقم المحلية قادرة على استيعاب وتقديم الدعم لأفلام عالمية مهمة.


[email protected]

التعليق