مسرح المدينة البيروتي يحتفي بإيتيل عدنان

تم نشره في الأحد 9 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

عمان - الغد - يحتفي مسرح المدينة في العاصمة اللبنانية بيروت، وعلى مدار أربعة أيام، بالشاعرة والروائية والرسّامة إيتيل عدنان، من خلال جملة من الفعاليات الثقافية المتنوعة التي

تنطلق مساء الخميس المقبل، بجولة في معرض لإيتيل عدنان يقام في صالة "نهى الراضي"، ويتضمّن صوراً فوتوغرافية وأعمالاً فنية هي من مقتنيات أصدقائها، يلي ذلك عرض مقطع من فيلم المخرجة اليونانية فوفولا سكورا إيتيل عدنان.

الافتتاح الرسمي للفعاليات يتضمن كلمات عديدة، تبدأ بكلمة وزير الثقافة اللبناني سليم وردة، ثم كلمة "مسرح المدينة" للفنانة نضال الأشقر، والمخرجة اليونانية فوفولا سكورا، ثم المترجمة الألمانية كلاوديا روشكوفيسكي، والمديرة العامة لمسرح بيكيستيترين بريجيت إنغلين، تليها شهادة الكاتب فواز طرابلسي، وتختتم بكلمة للمحتفى بها، لتقدم جاهدة وهبي بعدها واحدة من أغنياتها.

وتتواصل الفعاليات بعرض مسرحي، وهو عمل جماعي مستوحى من كتابات إيتيل عدنان (بالعربية والفرنسية والإنجليزية)، مدته 45 دقيقة، وهو من إخراج ناجي صوراتي، ومن إنتاج الجامعة اللبنانية الأميركية LAU.

اليوم الثاني من الاحتفالية، يبدأ بجلسة تناقش "تأثير المرأه في تطوّر الأدب والفن في العالم"، تديرها مديرة مسرح دار الأوبرا في دمشق د. حنان قصاب حسن، وتشارك فيها آيلونا كيش وبريجيت إنغلين والباحثة زهيدة درويش جبّور.

الجلسة الثانية تناقش "أدب إيتيل عدنان وترجمته"، يديرها عبده وازن، ويشارك فيها أمل ديبو، اسكندر حبش، بيار أبي صعب، صباح زوين وكلاوديا روشكوفيسكي.

وتتواصل الفعاليات في يومها الثالث بجلسة تناقش "تجليات الفنّ التشكيلي عند إيتيل عدنان"، يديرها سمير الصايغ، ويشارك فيها جميل ملاعب، مهى سلطان ورافع الناصري (من العراق).

وتخصص الاحتفالية جلسة أخرى لمناقشة "شعر إيتيل عدنان"، يديرها بيار أبي صعب، ويشارك فيها زاهي وهبي، عباس بيضون، مارلين كنعان، محمد علي شمس الدين ومي مظفر (من العراق).

وتقدم الاحتفالية في يومها الرابع والأخير، قراءة مسرحية إيتيل عدنان الأخيرة Crime of Honor باللغة الإنجليزية، إخراج القراءة رافي فغالي، تليها موسيقى لزاد ملتقى، ثم قراءات شعرية من قصائد إيتيل عدنان بصوت شعراء وأصدقاء، يقدّم الأمسية عيسى مخلوف، ويشارك فيها اسكندر حبش، أمل ديبو، أنطوان الدويهي، جمانة حداد، حمزه عبود، زاهي وهبي، سمير الصايغ، شوقي بزيع، عباس بيضون، عبده وازن، عقل العويط، ماري بورل، محمد علي شمس الدين، ندى الحاج، وإيتيل عدنان.

يذكر أن إيتيل عدنان هي شاعرة وروائية ورسامة، ولدت في بيروت العام 1925، درست الفلسفة ودرّّستها في الجامعات الأميركية، وأصدرت كتبا روائية وشعرية عديدة باللغتين الفرنسية والإنجليزية، وتُرجمت أعمالها إلى العديد من اللغات. كما أقامت معارض عديدة، تقيم في سوساليتو في كاليفورنيا وتتنقل ما بينها وبين بيروت وباريس.

وتعبر إيتيل عن مزيج الرواق والثقافات، فقد ولدت في بيروت لأب مسلم سوري كان ضابطا في الجيش العثماني وأم يونانية مسيحية.تلقت تعليمها الابتدائي والثانوي في دير كاثوليكي فرنسية في بيروت، فأصبحت الفرنسية لغة التعبير التي انتهجتها في العديد من مؤلفاتها.

التعليق