مؤتمر في القاهرة يناقش تفاعل الثقافات الإفريقية

تم نشره في الأحد 9 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

القاهرة - يفتتح في دار الأوبرا بالقاهرة غدا الاثنين مؤتمر دولي بعنوان "تفاعل الثقافات الإفريقية في عصر العولمة"، بمشاركة أكثر من 40 باحثا في مجالات معرفية متنوعة.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة منظم المؤتمر عماد أبو غازي في بيان، إن المؤتمر سيناقش على مدى أربعة أيام قضايا منها "العولمة والثقافات الإفريقية" و"إفريقيا أصل الحضارة" و"الثقافة والهوية" و"الدين والهوية: دروس التاريخ المنسية" و"أزمة الانتماء الوطني وأثرها في بناء الدولة في الصومال" و"مأزق شعوب إفريقيا بين ثقافتهم المحلية والثقافات الوافدة" و"السخرية من الاثيوبيين في الولايات المتحدة" وأخيرا "الأديان وتفاعلها مع المجتمع في إفريقيا".

ومن المشاركين ابريما سال من جامبيا وسولومون براكي من غانا وتوماس فاندر فالت وجيسنا ميلوفا من جنوب افريقيا وميشيل دانيال أمبتشو من اثيوبيا وصالح أبو بكر من تشاد وعبدالشريف من تنزانيا وشمس حين من الصومال وعبدالله ولد أباه ومريم باب أحمد من موريتانيا وسيني موموني من النيجر وساليسو بالا وجيمي أدسينا من نيجيريا وحيدر إبراهيم من السودان وأحمد إبراهيم الفقيه من ليبيا وشعيب حليفي وربيعة ريحان وحسنا لبادي من المغرب.

ومن المشاركين المصريين سمير أمين ومحمد دويدار وإبراهيم نصرالدين ومصطفى الفقي وعاصم الدسوقي وحلمي شعراوي وأميرة نويرة.

وتنظم على هامش المؤتمر أمسيات للحكي وقراءات للشعر الإفريقي وعروض فنية تقدم فيها فرق للفنون الشعبية من مصر والسودان جانبا من الفنون التراثية الإفريقية.

 

 

التعليق