الفرق الطامحة بلقب دوري الكبار بكرة اليد تحقق الفوز في مواجهات الجولة الأولى

تم نشره في الأحد 9 أيار / مايو 2010. 10:00 صباحاً

بلال الغلاييني وعاطف البزور
 
عمان - اربد - استهل فريق النادي الأهلي مشواره بالدفاع عن لقب دوري أندية الدرجة الاولى لكرة اليد، بالفوز الذي حققه على نظيره فريق أم جوزة بنتيجة 35-20 والشوط الاول (20-11)، في المباراة التي جرت أمس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب في الجولة الاولى لمنافسات الدوري.

وفي المباراة التي تلتها بذات الصالة كان فريق السلط يحقق فوزاً كبيراً عندما تغلب على فريق كفرسوم بنتيجة 33-30 والشوط الاول (20-18).

صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد شهدت فوز العربي على ضيفه فريق صلاح الدين بنتيجة 38-29، والشوط الاول (16-13)، فيما نجح فريق الحسين في التغلب على حيوية فريق عمان والفوز عليه بنتيجة (31-27)، والشوط الاول (16-13) في المواجهة التي شهدتها ذات الصالة.

الأهلي 35 أم جوزة 20

لم يصمد فريق أم جوزة طويلاً أمام الغزوات الهجومية الاهلاوية التي أحبطت محاولات أم جوزة التي ظهرت في بداية اللقاء، حيث أحسن عبدالرحمن العقرباوي واحمد أبو السندس وسلمان الدعجة شن العديد من الهجمات السريعة التي اعطت التفوق للاهلي وجعلته يتقدم بفارق معتبر من الأهداف، كما ان الاهلي اعتمد على تسريع وتيرة الألعاب التي شرعت أمام تحركات لاعبيه السريعة، في الوقت الذي أجاد فيه حمارشة وعبدالكريم وحلمي تسديد الكرات المباشرة والقوية التي اخترقت دفاعات أم جوزة.

من جانبه فإن فريق أم جوزة أصر على انهاء هجماته من خلال ثلاثي الخط الخلفي عبدالله أبو رمان وصقر أبو رمان وصالح أبو رمان، رغم المساحات التي خلفتها تحركات دفاع الأهلي وتحديداً من ناحية الأطراف، ورغم قوة الدفاع الأهلاوي الى أن أم جوزة نجح باستدراج الدفاع نحو المنطقة الامامية وأعطى الفرصة لبكر الشراونة ومحمد العبادي وخالد ابو رمان للعبور من العمق والاطراف وتسجيل أكثر من هدف، لكنها لم تقف عائقاً امام اصرار الاهلي على تحقيق الفوز الكبير.

العربي 38 صلاح الدين 29

اتسمت مجريات المباراة بالندية والإثارة بعد أن تسابق لاعبو الفريقين على فرض السيطرة، ورغم ان العربي تقدم مع بداية المباراة (5-2) بعد أن اعتمد على خبرة بهاء فتح ويوسف العسولي في بناء الهجمات وتوزيع الادوار، حيث اجاد الثنائي مع احمد فتح الله في تسديد جملة من الكرات القوية من خارج المنطقة، اضافة الى الدخول الناجح للاعبي الجناح موسى هياجنة وحامد الكوفحي من الأطراف، نقول رغم هذا الاداء لفريق العربي الا ان فريق صلاح الدين تمكن من تقليص فارق الاهداف واستغلال انفتاح دفاعات العربي وركز على تسديدات محمد الكوفحي واحمد ربابعة وخالد غبابشة من خارج المنطقة، ونجح الفريق جراء التمريرات السريعة من ايصال الكرات للاعبي الجناح عمر الشلول وبدر صلاح، قبل أن يعود العربي الى السيطرة ويحقق الفوز.

السلط 33 كفرسوم 30

بدأ فريق السلط المباراة بهجمات منظمة مكنته من التقدم بفارق (4) أهداف 9-5 بفضل تسديدات لاعبي الخط الخلفي معتصم الدبعي ومحمود الهنداوي ومحمد نايف، لكن هذا التقدم لم يدم كثيراً عندما بادر فريق كفرسوم لتنظيم دفاعاته ومراقبة لاعبي السلط، ثم نوع في هجماته ومتسلحاً بحيوية تامر عبيدات واحمد نايف واحمد الشناق الذين نجحوا في اختراق بوابة السلط، وعملوا ايضاً على توصيل الكرات للاعبي الجناح محمد الشناق ومعاذ عبيدات، ليقلص الفريق الفارق قبل ان يدرك التعادل (17-17)، لكن السلط عاد وتقدم مع نهاية الشوط (2018).

وفي الشوط الثاني اظهر فريق السلط براعته بفرض سيطرته الكاملة مستغلاً حالة الارتباك التي ضربت أداء ودفاعات فريق كفرسوم ليتقدم السلط بفارق معتبر من الاهداف قبل أن يحقق فوزه الاول.

الحسين 31 عمان 27

سارع فريق الحسين الى فرض سيطرته على اجواء المباراة مستغلاً سرعة لاعبيه في بناء الهجمات، وبرزت قوة مهند وطارق المنسي ويزن الطعاني في تسديد الكرات، الامر الذي جعل الفريق يتقدم وسط محاولات ناجحة لفريق عمان الذي تمكن من تقليص الفارق بعدما اعتمد على براعة خالد عزالدين وعادل بكر واحمد مرابط، لكن خبرة لاعبي الحسين أعادت الامور الى نصابها وحسمت الفوز في النهاية (31-27).

bilal.ghalayini@alghad.jo

atef.albzour@alghad.jo

التعليق