يا فؤادي

تم نشره في الأربعاء 5 أيار / مايو 2010. 09:00 صباحاً

عائشة جمعة

اختصاصية أسرية

تشتكي العشرينية حنان من ابنتها التي تبلغ من العمر عامين؛ فهي تعاني بين الحين والآخر من نوبات عصبية، وقد تكون هذه النوبات في فترات متقاربة أو متباعدة، حيث تقوم بالصراخ والضرب والتعصيب على أي سبب كان، رغم أنها وحيدة في عائلتها.

الطفل دائماً يحاول أن يثير انتباه الآخرين من حوله، وخصوصا الوالدين، ففي حال صرخ مرة وتمت الاستجابة له ونفذت طلباته، فإنه على المدى البعيد سيجدها وسيلة للفت النظر في كل مرة، والحصول على كل ما يريد.

أما السبب الآخر الذي يمكن أن يؤدي إلى مثل هذه العصبية فهو أن يكون أحد الأبوين عصبيا.

وحل هذه المشكلة يكون في عدم إعطاء الأمر أكبر من حجمه، وأن يلتفت الأبوان إلى احتياجات الطفلة وتلبيتها؛ لأن ذلك يمنحها الشعور بالثقة بالنفس، مع ضرورة اهتمام الوالدين بكل حركة تصدر عن الطفل، وعندما يبدأ بالنضوج يجب على الأهل إفهامه ما هو الصحيح وما هو الخطأ.

التعليق