فان غال يعتبر فرصة بايرن ميونيخ أكبر في مواجهة إنتر ميلان

تم نشره في الجمعة 30 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً

ميونيخ - اعتبر الهولندي لويس فان غال مدرب بايرن ميونيخ الالماني أن حظوظ فريقه أكبر في مواجهته مع انتر ميلان الايطالي من المواجهة مع برشلونة الاسباني حامل اللقب لو تأهل الأخير إلى نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

وقال فان غال في مؤتمر صحافي "فرصتنا أمام انتر ميلان أكبر بكثير مما لو أن المواجهة مع برشلونة".

وأضاف "انتر ميلان لا يلعب بأسلوب هجومي كما برشلونة".

وكان انتر ميلان أقصى برشلونة بطل الموسم الماضي من نصف النهائي (3-1 ذهابا و0-1 ايابا) وتأهل لأول مرة منذ عام 1972 إلى نهائي المسابقة التي ستقام في 22 ايار (مايو) على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد، في حين تأهل بايرن ميونيخ على حساب ليون الفرنسي (1-1 ذهابا و1-0 إيابا).

وسيواجه فان غال في مدريد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يشرف على انتر ميلان ويحاول تتويجه لاول مرة بعد ان بلغ النهائي للمرة السادسة في تاريخه.

ويعرف فان غال مورينيو جيدا اذ عمل الاخير مترجما له ورجل إحصاءات عندما كان الأول مدربا لبرشلونة، وقال في هذا الصدد "انه صديق".

وكان مورينيو وصف فان غال بانه "مدير فني استثنائي".

من جانبه، اعتبر المدافع فيليب لام "انتر ميلان يناسبنا اكثر من برشلونة، لكن أيا يكن الخصم، المباراة ستكون صعبة"، في حين رأى لاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر "كنت أتمنى أن يتأهل انتر ميلان، لكن يجب ألا ننسى أن هذا الفريق قوي لانه هزم تشلسي (الانجليزي) وبرشلونة. إنه بالنسبة لي مرشح قوي لاحراز اللقب".

إلى ذلك، خرج نحو ألف من مشجعي انتر ميلان يرددون الهتافات ويحملون مجسما لمورينيو لاستقبال فريقهم لدى وصوله الى مطار ميلانو أمس الخميس قادما من اسبانيا.

وأطلق المشجعون الذين كانوا يتوقون لانجاز على الصعيد الاوروبي أبواق السيارات ورفعوا أعلاما عملاقة في قلب مدينة ميلانو.

وكتب مشجعون على لافتة "مرحبا بالأبطال" بعد أن أشاد مورينيو بمدافعي فريقه الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه تياغو موتا بعد نحو نصف ساعة من الشوط الاول. وقال مورينيو ان بلوغ النهائي مع انتر ميلان أروع من فوزه باللقب عام 2004 مع بورتو البرتغالي.

ووصف ايفان كوردوبا مدافع انتر ميلان رد فعل المشجعين في المطار بأنه "جنون" بينما كان مايكون زميله أكثر حذرا وقال ان الفريق الذي يسعى لثلاثية غير مسبوقة بالفوز بالدوري الايطالي وكأس ايطاليا ودوري أبطال أوروبا قد يخرج خالي الوفاض هذا الموسم، وقال البرازيلي مايكون للصحافيين "لم نفز بأي شيء بعد".

لكن مشجعين قالوا إنه يجب التماس العذر لهم بعد موسم متقلب كانت بدايته سيئة على الساحة الاوروبية ثم بدا أن فريقهم متجه نحو خسارة لقب الدوري الايطالي ثم العودة إلى قمة الدوري المحلي مع تبقي ثلاث مباريات.

ويلعب انتر ميلان أمام روما في نهائي الكأس الايطالية في الخامس من أيار (مايو)، وقال ماركو وهو أحد مشجعي انتر ميلان لـ"رويترز": "لا أستطيع أن أصف مشاعري. مورينيو هو أحسن مدرب في العالم".

ويحظى مورينيو بشعبية جارفة بين مشجعي انتر ميلان على العكس من علاقته المتوترة مع وسائل الاعلام وكرة القدم الايطالية بسبب تعبيره عن آرائه بقوة حتى إنه قال في مرة أنه يكره ايطاليا وتمنى أن يدرب في يوم من الأيام في اسبانيا أو أن يعود إلى ناديه السابق تشلسي الانجليزي.

ومستقبل مورينيو في إيطاليا ليس مضمونا حتى أن حقق نجاحات رغم أن وسائل الإعلام الايطالية تشيد بعبقريته الخططية والروح الحماسية التي يبثها في نفوس لاعبيه.

التعليق