قذيفة روبن تضع قدمي "البافاري" على عتبة "برنابيو"

تم نشره في الخميس 22 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً
  • قذيفة روبن تضع قدمي "البافاري" على عتبة "برنابيو"

دوري أبطال أوروبا

نيقوسيا - لعب الهولندي أريين روبن مجددا دور "بطل" بايرن ميونيخ الالماني بعدما قاده للفوز على ضيفه ليون الفرنسي 1-0 أمس الأربعاء على ملعب "اليانز ارينا" في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وسجل روبن الهدف الوحيد في الدقيقة 69، ليمنح النادي البافاري الساعي إلى لقبه الخامس بعد اعوام 1974 و1975 و1976 و2001، أفضلية "مقبولة" قبل مباراة الاياب التي تقام الثلاثاء المقبل على ملعب "شابان ديلما".

وكان روبن لعب دور البطل ايضا في الدور الثاني امام فيورنتينا بتسجيله هدف التأهل لفريقه، ثم في ربع النهائي عندما كرر الامر ذاته أمام مانشستر يونايتد حامل اللقب.

وكان الفصل الأول من مواجهة بايرن مع ليون الذي يخوض غمار دور الاربعة للمرة الأولى في تاريخه، مليئا بالأحداث وأبرزها طرد نجم النادي البافاري الفرنسي فرانك ريبيري في الشوط الأول، ثم لاعب وسط ليون جيريمي تولالان في الشوط الثاني.

ويأمل الفريق البافاري أن يحافظ على هذه الأفضلية في مباراة الاياب لكي يتأهل إلى النهائي للمرة الثامنة في تاريخه، لكن مهمته لن تكون سهلة في مواجهة عزم خصمه الباحث عن المجد الأوروبي والساعي إلى أن يصبح خامس ناد فرنسي يبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا بعد ريمس في الخمسينيات وسانت اتيان في السبعينات ومرسيليا في التسعينيات وموناكو عام 2004، علما بأن مرسيليا وحده نجح في احراز اللقب لفرنسا وكان ذلك عام 1993 على حساب ميلان الايطالي.

وبدأ بايرن ميونيخ المباراة ضاغطا سعيا خلف هدف التقدم وكان أن يحصل على مبتغاه عندما ارتقى باستيان شفاينشتايغر لعرضية روبن وحولها برأسه لكن محاولته مرت قريبة جدا من مرمى الحارس هوغو لوريس (13)، ثم حصل على فرصة أخرى هذه المرة بواسطة ريبيري الذي تلاعب بالمدافع البرازيلي كريس قبلا أن يسدد من خارج المنطقة كرة قوية مرت قريبة جدا من القائم الأيمن (18).

وهدأت بعدها وتيرة النادي البافاري ما سمح لليون بالتقاط انفاسه ثم ارتاح أكثر عندما تلقى مضيفه ضربة قاسية في الدقيقة 37 بعدما رفع الحكم الإيطالي روبرتو روسيتي البطاقة الحمراء في وجه ريبيري بعد خطأه القاسي على الأرجنتيني ليساندرو لوبيز، لتتفاقم مشاكل الدولي الفرنسي المتورط في فضيحة جنسية احتلت الصفحات الأولى في الصحف الفرنس`ية والأوروبية وان كان لم توجه إليه أي تهمة رسمية حتى الآن.

وحاول فريق المدرب كلود بوييل أن يستغل التفوق العددي وتسجيل هدف التقدم قبل نهاية الشوط الاول وكاد أن يحصل على مبتغاه بتسديدة صاروخية بعيدة للسويدي كيم كالشتروم لكن الحارس هانز يورغ بوت تعملق وحرم الضيوف من افتتاح التسجيل (43).

وفي الشوط الثاني، زج مدرب بايرن الهولندي لويس فان غال بالأوكراني أناتولي تيموتشوك بدلا من الكرواتي ايفيكا أوليتش من أجل تعويض ريبيري في وسط الملعب.

ورغم النقص العددي واصل بايرن اندفاعه نحو مرمى لوريس وحصل على فرصة ذهبية لتوماس مولر بعد عرضية من فيليب لام لكن المهاجم الشاب فقد توازنه عندما كان يحاول وضع الكرة في الشباك (53).

وبعد دقيقة فقط، فرض التعادل العددي نفسه مجددا عندما رفع الحكم روسيتي البطاقة الصفراء الثانية في وجه لاعب وسط ليون جيريمي تولالان بعد خطأ على شفاينشتايغر (54)، ليعود بايرن ويتسيد اللقاء مجددا وهو كان قريبا مرة أخرى من هز شباك لوريس عبر رأسية البديل ماريو غوميز لكن محاولة الأخير كانت ضعيفة رغم وجوده وحيدا في مواجهة الحارس الفرنسي (69).

لكن فريق المدرب الهولندي لويس فان غال لم ينتظر سوى دقيقة واحدة ليضع الكرة داخل الشباك الفرنسية عبر المتألق روبن الذي أطلق كرة صاروخية من خارج المنطقة غيرت مسارها قليلا بعدما تحولها من مولر وسكنت شباك لوريس (69).

وكان نجم ريال مدريد الاسباني سابقا أن يعزز تقدم فريقه بتسديدة مماثلة قبل 5 دقائق على النهاية لكن لوريس انقذ الموقف هذه المرة (85).

ثم ترك النجم الهولندي أرضية الملعب بعد هذه الفرصة تاركا مكانه للتركي حميد التينتوب وهو غير راض عن قرار مواطنه فان غال.

وكان البديل سيدني غوفو أن يدرك التعادل لليون في الدقيقة 89 بتسديدة من خارج المنطقة لكن محاولته مرت قريبة من المرمى.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »طرد ريبيري (هشام عبد الوهاب الزق)

    الخميس 22 نيسان / أبريل 2010.
    لماذا هذه القسوة من الحكم الايطالي ضد ريبيري الذي لم يكن متعمدا ضرب الخصم وكان يجدر به الاكتفاء بالبطاقة الصفراء
  • »طرد ريبيري (هشام عبد الوهاب الزق)

    الخميس 22 نيسان / أبريل 2010.
    لماذا هذه القسوة من الحكم الايطالي ضد ريبيري الذي لم يكن متعمدا ضرب الخصم وكان يجدر به الاكتفاء بالبطاقة الصفراء
  • »بايرن و بس (مصطفى عبدالله)

    الخميس 22 نيسان / أبريل 2010.
    والله يا بايرن ماانتا قليل بس يا ريت يتعلم منك مدريد وبرشا
  • »بايرن و بس (مصطفى عبدالله)

    الخميس 22 نيسان / أبريل 2010.
    والله يا بايرن ماانتا قليل بس يا ريت يتعلم منك مدريد وبرشا
  • »وحووووووش (mashal)

    الخميس 22 نيسان / أبريل 2010.
    والله يا عمي بايرن بستاهل.
  • »وحووووووش (mashal)

    الخميس 22 نيسان / أبريل 2010.
    والله يا عمي بايرن بستاهل.