بازار يحتضن مشغولات يدوية لطلبة مركز البنيات للتربية الخاصة

تم نشره في الثلاثاء 20 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً
  • بازار يحتضن مشغولات يدوية لطلبة مركز البنيات للتربية الخاصة

ديما محبوبه

عمان – لم تفارق وجه سمر إبراهيم، التي كانت تنتظر بفارغ الصبر عودة والدتها من السفر، لترى ما صنعته من اكسسوارات، الابتسامة طيلة بازار المشغولات اليدوية، الذي أقيم أخيرا في معرض مركز البنيات، التابع لجمعية الشابات المسلمات للتربية الخاصة.

العشرينية سمر، التي انتسبت للمركز منذ أربعة أعوام، لاحظ مدرس التربية الرياضية أحمد القضاة مدى تطور مهاراتها، وأصبحت مع الأيام تجيد عمل الكثير من الاكسسوارات المصنوعة من الخرز، وتقول "أنا سعيدة بالمعرض؛ لأن الكثير من الناس أحبوا معروضاته وأقبلوا على اقتنائها".

أما طارق الذي يعاني من متلازمة داون، فيجيد الزراعة، ويمارس عمله هذا في المركز.

مسؤولة وحدة الزراعة في مركز البنيات للتربية الخاصة نهى أبو أحمد، تؤكد أن "غياب طارق عن الوحدة، يترك أثرا كبيرا، إذ نعتمد عليه بشكل كبير، لدرجة أنه يجيد بعض الأمور أكثر مني".

وعلى الجهة المقابلة من طارق، تجلس سمر الصباح (22 عاما)، التي تقوم بصناعة التحف من السيراميك.

والدة سمر ترقبها بإعجاب، والفرح يغمرها؛ كونها بدأت تتبادل أطراف الحديث مع الناس، واحترفت مهنة السيراميك، التي يمكن أن تستفيد منها وتعبر من خلالها عن ذاتها.

سمر التي تعاني من تخلف عقلي، صنعت قطعة سيراميك على شكل سمكة، ولونتها باللونين الأزرق والأصفر.

وضم المعرض، الذي افتتحته رئيسة الجمعية الفخرية سمو الأميرة ثروت الحسن، أعمالا يدوية وفنية، من منتجات طلبة قسم التأهيل المهني التابع للجمعية.

واحتلت مشغولات السيراميك، ركنا واسعا من المعرض، وكذلك الأواني والأكواب والأطباق، إضافة إلى الإكسسوارات من الخرز والبسط اليدوية.

كما اشتمل على أعمال قسم الزراعة، التي ركزت هذا العام على فكرة الحديقة المنزلية، إلى جانب زاوية تتضمن أطعمة مختلفة كالمخللات وغيرها.

المعرض الذي استمر ثلاثة أيام، تضمن بعض قطع الأثاث المنزلي الخشبي، كطاولات السفرة، إضافة إلى صناديق الشاي والبراويز، وحمالات الكتب وبعض معدات المطبخ وألعاب الأطفال.

إلى جانب ذلك، احتضن بعض المشغولات من النسيج، وأعمالا حديثة كالشالات المصنوعة من الصوف، وأطقم القش التي تتكون من عدة قطع.

في حين ضم قسم التأهيل المهني أربعة خطوط هي: الزراعة، أعمال السيراميك، النسيج والأشغال الخشبية.

مديرة المركز رشا نصر الله، أكدت في حديثها لـ "_"، على أن المركز يعتني بمن يعانون من تخلف عقلي بسيط ومتوسط، لافتة إلى أن المعرض يحتضن أعمال الطلاب العاميلن في القسم المهني، كالزراعة والنسيج والسيراميك والمنجرة والمطبخ.

وتشير إلى أن الهدف من المعرض، تسويق منتجات الطلبة، التي سيذهب ريعها لخدمة المركز، بالإضافة إلى التعريف بالجمعية وأعمالها، وتدريب الطلبة على أعمال مهنية، وجعلهم أعضاء فاعلين في المجتمع".

وتؤكد أن هذه الأعمال تساعد الطلبة على اكتساب مهارات فيزيائية، ذاهبة إلى أن مشاركتهم تساعد على دمجهم في البيئة المحيطة، إضافة إلى تنمية الجانب النفسي لديهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وعملهم.

وتشير إلى أنه يهدف إلى تغيير اتجاهات المجتمع، نحو المعوقين، الذين يعانون من خلل جينات أو شلل دماغي، أدى بهم إلى إعاقات عقلية بسيطة ومتوسطة.

وتعتقد نصر الله، أن دور المعلم، يكمن في توجيه الطالب لآلية العمل، ليصل لمرحلة يقترح فيها تصاميم من خياله.

ويشار إلى أن مركز البنيات للتربية الخاصة، تابع لجمعية الشابات المسلمات، التي تأسست في العام 1972، برئاسة الأميرة ثروت الحسن، وهي جمعية تطوعية أهلية غير حكومية وغير ربحية، تهدف إلى تقديم الخدمات التعليمية والتأهيلية للمحتاجين إليها.

ويهدف المركز بشكل عام، لخدمة الطلبة من ذوي الاعاقات العقلية البسيطة والمتوسطة ضمن أقسامه الأربعة، وهي التدخل المبكر، الروضة، المدرسة، التأهيل المهني، بهدف تمكين طلبته من الوصول لأقصى ما يمكنهم من الاستقلالية، وإطلاق طاقاتهم وقدراتهم الإبداعية، الكامنة فنيا ورياضيا ومهنيا واجتماعيا.

ويأتي ذلك لتأكيد قيمهم الذاتية، وتحسين نوعية حياتهم، مرورا بما تتضمنه برامج المركز، من التأكيد على دور أولياء الأمور والمعلمين والمجتمع المحلي، في بناء وتشكيل حاضر الطالب ومستقبله، ودور المجتمع المحلي بأفراده ومؤسساته في دعم هذه الفئة.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »استفسار (nessren abdallah)

    الثلاثاء 20 نيسان / أبريل 2010.
    اذا ممكن عنوان المركز ةالى اي يوم البازار وشكرا
  • »استفسار (nessren abdallah)

    الثلاثاء 20 نيسان / أبريل 2010.
    اذا ممكن عنوان المركز ةالى اي يوم البازار وشكرا