مقاهي عمان تروي "حدوتة" قمة الكرة المصرية

تم نشره في السبت 17 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً
  • مقاهي عمان تروي "حدوتة" قمة الكرة المصرية

محمد عمّار
 
عمان - روت مقاهي العاصمة عمان أمس "حدوتة" مصرية، بكلمات "كروية" لقطبي الكرة في مصر والتي حكى تفاصيلها ناديا الأهلي والزمالك في القمة التي جرت أمس على ستاد القاهرة والتي انتهت بتعادل الفريقين 3-3 وعاشها ابناء الجالية المصرية في مقاهي "الابروج وبيروت والعطار والابتسام وكفر الشيخ" وغيرها من المقاهي في وسط العاصمة عمان.

الجماهير المصرية عاشت سهرة كروية ساحرة منذ إعلان الإثارة بأداء قوي للاعبي الفريقين، وتفاعلت مع أحداثها الفنية التي صاغ مفرداتها "الحسامان" إبراهيم والبدري، وشجعت بحرارة مع كل هدف حتى تقدم "الليث الأبيض" على "الشياطين الحمر" بهدفين مقابل هدف، وخيمت أجواء الترقب والانتظار بين أنصار الأهلي بحثا عن التعادل، قابلتها طموحات "زملكاوية" بهدف تعزيز الفوز لإراحة الاعصاب، وضمان قطف نقاط اللقاء الثلاث والاقتراب من القمة التي يسيطر عليها "الأحمر" منذ انطلاقة الدوري.

ولعل قمة الإثارة تجلت مع خطف مهاجم الاهلي عماد متعب هدف التعادل الثاني قبل صافرة نهاية الشوط الاول، لتتعالى صيحات الجماهير في قالب واحد من على مدرجات القاهرة مرورا بمقاهي عمان، وأضحت معالم الشوط الثاني في عالم الغيب، في ظل انقسام واضح بين الجماهير حول الأوراق البديلة للفريقين في أتون هذا الشوط.

واستمر الحوار الجماهيري خلال أحداث الشوط الثاني، بكلمات تشجيعية صاغتها ردود الأفعال التي صدرت من هنا وهناك، في ظل ارتفاع مؤشر المستوى الفني بين الفريقين والذي انعكس على متابعي اللقاء، وكأنهم على أرض استاد القاهرة الدولي، في الوقت التي بقيت فيه الشباك عذراء في الشوط الثاني رغم المحاولات المتكررة حتى الدقيقة 79 عندما أحرز محمد عبدالشافي هدف التقدم للزمالك الذي لم تكتمل فرحته بهدما حقق محمد بركات هدف التعادل للأهلي، لكن شمس "الروح الرياضية العالية" لم تغب بين مشجعي الفريقين على كراسي المقاهي الأردنية.

المشجع الاهلاوي بشر فراج أكد ان فريقه قادم لتحقيق الانتصار ومواصلة انفراده بالصدارة، مؤكدا على صعوبة المهمة في ظل تنافس مثير بين الاهلي وشقيقه الزمالك في القمة المصرية.

وأضاف فراج أنه يشعر أنه بين أهله ويشجع فريقه وكأنه في المدرجات، في حالة نفسية نسجت خيوطها الجماهير الحمراء على المدرجات، أو من خلال مقاهي عمان.

علاء الشافعي وهو احد مشجعي الزمالك في المقهى، اشار إلى قوة اللقاء الذي يجمع الفريقين، وتمنى فوز فريقه بالمباراة، بعدما قاد المدرب حسام حسن الفريق من غياهب الدوري الى منافس حقيقي للأهلي على اللقب، مؤكدا أن الفريق كسب جرأة المدير الفني حسن في تقديم وجوه جديدة، كانت من شأنها قيادة الفريق الى عمق القمة والاقتراب من المنافس والغريم التقليدي الاهلي بحثا عن اللقب.

أحد مشجعي الأهلي عبد المقصود رمضان أكد على عراقة النادي الاهلي مشددا على أنه كان الاقرب للفوز في اللقاء، ليصبح قريبا من احتضان اللقب الذي يسيطر عليه منذ سنوات طويلة، مؤكدا أن الفائز الحقيقي هو المنتخب القومي الذي يضم نخبة من لاعبي الفريقين.

المواطن الاردني هشام العريدي الذي تواجد في احد المقاهي الى جانب الجماهير المصرية، أكد ان الزمالك افضل في معادلة مباراة أمس، من خلال القيادة الحكيمة للمدير الفني حسام حسن، الذي عاد بالفريق من مراتب متأخرة الى المركز الثاني، واختتم حديثه مداعبا "حرام يخسر الوحدات والزمالك في ليلة واحدة".

moh.ammar@alghad.jo

التعليق