مانشستر سيتي يطوي عناد برمنغهام بقسوة

تم نشره في الاثنين 12 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً
  • مانشستر سيتي يطوي عناد برمنغهام بقسوة

البريميرليغ

لندن -حرم بلاكبيرن روفرز ضيفه مانشستر يونايتد حامل اللقب من استعادة الصدارة ولو مؤقتا بعدما اجبره على الاكتفاء بالتعادل معه 0-0 أمس الاحد على ملعب "ايوود بارك" في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وكان فريق "الشياطين الحمر" تنازل عن الصدارة في المرحلة السابقة لمصلحة تشلسي بعد خسارته امام الاخير في عقر داره (1-2)، ثم اتبع هذه الخيبة باخرى بخروجه من مسابقة دوري ابطال اوروبا رغم فوزه الاربعاء على بايرن ميونيخ الالماني 3-2 في اياب ربع النهائي (خسر ذهابا 1-2).

واكتملت الخيبة امس بالتعادل مع بلاكبيرن ليفرط فريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون بفرصة استعادة الصدارة من تشلسي بانتظار مباراة الاخير مع بولتون يوم غد الثلاثاء بسبب انشغال الفريق اللندني بمباراة اول من امس في الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس مع استون فيلا (3-0).

وقد يتراجع مانشستر الى المركز الثالث في حال فوز ارسنال على جاره توتنهام الاربعاء المقبل في ختام المرحلة لانه لا يفصله عن "المدفعجية" حاليا سوى نقطتين، فيما يتخلف عن تشلسي بفارق نقطة قبل مباراة الاخير مع بولتون.

ولم يقدم مانشستر شيئا يشفع له في ان يخرج فائزا من ملعب مضيفه، وبدأ فيرغوسون اللقاء باشراك الايطالي الشاب فيديريكو ماكيدا الى جانب البلغاري ديميتار برباتوف في ظل غياب هداف الفريق واين روني بسبب انتكاسه مجددا بعد خوضه 55 دقيقة الاربعاء الماضي امام بايرن ميونيخ رغم عدم شفائه التام من الاصابة التي تعرض لها في كاحله خلال مباراة الذهاب في "اليانز ارينا".

وفشل مانشستر خلال الشوط الاول في هز شباك الحارس الدولي بول روبنسون رغم بعض الفرص النادرة التي سنحت له ابرزها للاكوادوري انتونيو فالنسيا الذي وصلته الكرة من ماكيدا فسددها ارضية لكنه حارس اصحاب الارض تدخل ليحرمه من افتتاح التسجيل (25)، ثم تدخل مجددا قبل دقيقتين على نهاية الشوط الاول ليتألق في مواجهة فالنسيا ايضا عندما انفرد به الاخير بعد تمريرة متقنة من برباتوف (43).

ولم يتغير الوضع كثيرا في بداية الشوط الثاني اذ عجز الفريقان عن الوصول الى المرمى وقدما اداء متواضعا للغاية خلى من اي لمحات فنية او فرص على الاطلاق وانتظرت جماهير "ايوود بارك" حتى الدقيقة 81 لتشهد اول فرصة خطيرة في النصف الثاني من اللقاء وكانت لبرباتوف لكن روبنسون كان له بالمرصاد.

ومن المرجح ان يجد برباتوف نفسه السبت المقبل على مقاعد الاحتياط مجددا في دربي مدينة مانشستر، لان روني سيعود الى تشكيلة "الشياطين الحمر" لمواجهة مانشستر سيتي على ملعب الاخير، علما ان بانتظار رجال فيرغوسون مواجهة صعبة اخرى بعد اسبوعين امام توتنهام في "اولدترافورد".

وعلى ملعب "انفليد"، تلقت امال ليفربول في المنافسة على المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل ضربة اضافية بعدما اكتفى فريق "الحمر" بالتعادل مع ضيفه فولهام 0-0.

واعتقد الجميع ان ليفربول حصل الخميس على الدفع المعنوي المطلوب من اجل الابقاء على اماله في منافسه مانشستر سيتي وتوتنهام على المركز الرابع وذلك بعد تأهله الى الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" بفوزه على ضيفه بنفيكا البرتغالي 4-1.

لكن فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز اكتفى بنقطة للمباراة الثانية على التوالي ليرفع رصيده الى 56 نقطة في المركز السادس بفارق 6 نقاط عن مانشستر سيتي الرابع الذي واصل عروضه الهجومية المميزة وسجل هدفه الرابع عشر في مبارياته الثلاث الاخيرة بتغلبه على ضيفه العنيد برمنغهام بخمسة اهداف للارجنتيني كارلوس تيفيز (38 من ركلة جزاء) ونيدوم اونووها (40 و74) والتوغولي ايمانويل اديبايور (43 و88)، مقابل هدف لكاميرون جيروم (42).

يذكر ان مانشستر سيتي يملك ايضا مباراة مؤجلة، كما حال توتنهام الخامس الذي يلعب الاربعاء مع ارسنال بسبب انشغاله بمواجهة بورتسموث في نصف نهائي مسابقة الكأس.

وعلى ملعب "مولينكس" انتزع ولفرهامبتون نقطة ثمينة قربته اكثر من منقطة الامان وذلك بتعادله مع مضيفه ستوك سيتي 0-0.

وتختتم المرحلة الاربعاء المقبل فيلعب ايضا استون فيلا مع ايفرتون، وويغان مع بورتسموث.

- ترتيب فرق الصدارة:

1 - تشلسي 74 من 33

2 - مانشستر يونايتد 73 من 34

3 - ارسنال 71 من 33

4 - مانشستر سيتي 62 من 33

5 - توتنهام 58 من 32

التعليق