حساسية مفرطة

تم نشره في الأربعاء 7 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً

يوسف نصار

صحيح أن أحداث "الشغب" التي رافقت مباراة النصر السعودي والوصل الإماراتي، في إياب دور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال الخليج لكرة القدم على مستوى الأندية، قد تجاوزت المألوف.

لكن الأغرب بعد ذلك المعالجة التي تمت للحدث من قبل اللجنة التنظيمية لكرة القدم بدول مجلس التعاون الخليجي... التي قررت خلال اجتماعها الطارئ قبل أيام في البحرين، إحالة ملف المباراة إلى "الفيفا" للفصل به، رغم أن الأخير لا يعترف في المسابقة رسميا.

تكشف الواقعة عن مدى حساسية التنافس العربي في الميادين الرياضية عموما، وميدان كرة القدم على وجه التحديد... وما تزال أحداث مباراة "أم درمان" بين منتخبي مصر والجزائر في التصفيات الافريقية المؤهلة إلى مونديال جنوب افريقيا "2010" ماثلة للعيان... رغم الفارق الجوهري بين المشهدين.

ما معنى أن يعجز أهل البيت الواحد عن معالجة آثار شغب في مباراة رياضية؟ وما معنى أن يتم استدعاء هيئة "الفيفا" بجلال قدرها... للفصل في نزاع كروي يفترض أن لوائح البطولة هي التي تعالج نتائجه؟ مع أن الاختلاف على تفسير بنود اللائحة بين الأطراف المعنية... هو الذي أفقد اللجنة التنظيمية قدرتها على إيجاد الحل الحاسم والمناسب خلال الساعات الأربع... التي استغرقها اجتماع "اللجنة التنظيمية" في المنامة.

لا شك... أنها تلك الحساسية المفرطة التي تحكم "غالبا" التنافس الرياضي العربي، وتحديدا في ميادين كرة القدم... والتي بتنا نخشى في ظل تكرار حدوثها بين مناسبة وأخرى... أن "تنسف" من الأساس مفهوم نتغنى به على الدوام... ومفاده أن تجمع الشباب العربي وتواصله... هو الهدف الأسمى للدورات والبطولات التنافسية العربية في شتى الألعاب... والذي تطغى أهميته على قيمة النتائج الفنية وألقاب وكؤوس تلك المناسبات.

مضت أشهر عديدة على أحداث مباراة الجزائر ومصر... من دون أن تفلح جهود العديد من الشخصيات الرياضة العربية... التي سعت من أجل إعادة المياه الى مجاريها بين اتحادي الكرة في البلدين... وباتت واقعة مباراة "الوصل الإماراتي والنصر السعودي" الأخيرة... تهدد انتظام مسابقة الأندية أبطال الخليج "تقرر تجميد المسابقة إلى حين وصول رد الاتحاد الدولي"... والبطولة هي إحدى بطولات الكرة الخليجية، التي لها في مجملها الفضل الكبير في تطور كرة القدم في دول الخليج العربي خلال السنوات الماضية... وفي استمراريتها مصلحة مشتركة للدول الخليجية كافة.

التعليق