تحذيرات جديدة من استخدام "اللهايات" لتأثيرها على نطق الأطفال

تم نشره في الاثنين 5 نيسان / أبريل 2010. 09:00 صباحاً
  • تحذيرات جديدة من استخدام "اللهايات" لتأثيرها على نطق الأطفال

مدريد- كشفت دراسة علمية نشرت مؤخرا، أن استخدام السكاتات (اللهايات) والببرونات، أو مص الطفل لأصبعه لفترات طويلة، قد يؤثر في تطور اللغة لديه، خلافا لعدد من المشكلات المتعلقة باستواء الأسنان.

وعلى الرغم مما يؤكده المدافعون عن السكاتات، من أنها تقلل من الضغط الذي يشعر به الطفل الصغير، إضافة إلى أنها قد تقلل من فرص الموت السريع، إلا أن مناهضيها، يؤكدون أن لها أضرارا على عملية تطور اللغة، إذا تم استخدامها لفترات طويلة.

ويرى العلماء، أن استخدام هذه السكاتات مع الأطفال فور بلوغهم الشهور التسعة الأولى، ومنعهم من استخدامها لدى بلوغهم ثلاثة أعوام، يقلل من فرص تعرضهم لمشكلات في تعلم اللغة في تلك المرحلة لثلاث مرات، أقل مقارنة بغيرهم ممن لا يتبع آباؤهم هذه النصائح.

وحدد العلماء المشكلات التي يواجهها هؤلاء الأطفال، الذين يستخدمون هذه الأدوات، أو مص أصابعهم لفترات تتجاوز المذكورة آنفا، في صعوبات بنطق عدد من الأصوات والكلمات، إضافة إلى صعوبات في تبسيط نطقها.

وعزا بعض العلماء هذا الأمر، إلى أن استخدام السكاتات يحول دون تدريب جميع المناطق المسؤولة عن النطق، بخلاف الرضاعة الطبيعية، والتي يقوم خلالها الطفل بتمرين جميع عضلات الفم والوجه واللسان.

التعليق