استطلاع: 73 % من الأميركيين يؤيدون تقنين تعاطي الماريجوانا لأغراض علاجية

تم نشره في السبت 3 نيسان / أبريل 2010. 10:00 صباحاً

واشنطن- كشفت دراسة أجراها مركز بيو (Pew) الأميركي للأبحاث والاستطلاعات عن تزايد تأييد الأميركيين لتقنين تعاطي الماريجوانا لأغراض طبية.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري بين ألف و500 شخص، أن 73 % منهم يؤيدون تقنين تعاطي الماريجوانا إذا رأى الطبيب ذلك مناسبا، وأن جميع القطاعات السياسية والعرقية لا تمانع ذلك طالما أنه لأسباب علاجية.

وأشار الاستبيان الذي أجري بين العاشر والرابع عشر من آذار (مارس) الماضي، إلى أن 52 % من المستطلعين يعارضون تقنين هذا المخدر بشكل مطلق، في حين أن 41 % منهم يؤيده.

وبحسب استطلاع آخر للرأي أجراه مركز بيو العام 2008، فإن 35 % من الأميركيين كانوا يؤيدون تقنين الماريجوانا، مقابل معارضة 57 % منهم.

وأضاف مركز الأبحاث والاستطلاعات الأميركي أن 16 % فقط من الشعب الأميركي كان يؤيد هذا الإجراء قبل 20 عاما.

يشار إلى أن ولاية نيويورك الأميركية تستعد للتصديق على قرار للسماح بتعاطي مخدر الماريجوانا لأغراض علاجية، بفضل مبادرة يدرسها مجلس الشيوخ بالولاية ويدعمها نصف سكان نيويورك، بعد فشل تمرير مشروع مشابه العام 1997.

التعليق