نصائح تساعد على إنهاء علاقة فاشلة والتخلص من الشركاء السيئين

تم نشره في السبت 27 آذار / مارس 2010. 10:00 صباحاً
  • نصائح تساعد على إنهاء علاقة فاشلة والتخلص من الشركاء السيئين

ترجمة: لبنى عصفور

عمان- إنشاء علاقة ما أسهل عادة من التخلص منها، بحسب الكاتبة الإنجليزية ليز وايلد التي تعاين أسباب وقوع الناس بعلاقات فاشلة، وتقدم في سياق ذلك نصائح قد تساعد على إنهاء علاقة لم يكتب لها النجاح.

وايلد ترى أن عدم التورط أكثر في علاقة من هذا القبيل، والالتقاط المباشر لمفردات تعذرها، يسهّل عملية التخلص منها كما يسهل إنهاءها.

وهي تدعو بداية إلى التوقف عن تبرير التصرفات السيئة للشريك، وهو ما تجيده النساء عادة أكثر من الرجال، فهن، على سبيل المثال، يواجهن قلّة اتصال الشريك أو حتى عدم اتصاله على الإطلاق، بالانتظار، وبأنه سوف يفعلها في نهاية المطاف، وهو بالتأكيد مشغول حاليا بعمله. إنها تبريرات لا تنتهي كما ترى وايلد، ومن شأنها أن تحجب الحقيقة في لحظة مفصلية ما، حتى لو كانت تلك الحقيقة إعلانا واضحا وصريحا من قبل الطرف الآخر أنه لا يرغب بمواصلة العلاقة ويعمل بعزم وحزم على إنهائها عبر توقفه عن الاتصال. ولكن بعض النساء يفتقدن إلى شجاعة رؤية الواقع كما هو فعلا، وإلى شجاعة مواجهة أنفسهن بدل مواصلة التبرير للشريك والإصرار على التمسك بالوهم.

وايلد تدعو في سياق نصائحها إلى عدم تضييع الوقت في الدفاع عن الأخطاء وعن سوء اختيار الشريك المناسب. وهي تفضل سرعة الإقرار بخطأ الخيار وسوئه بدل هدر الوقت والجهد دفاعا عن العدم وتمسكا بالإخفاق.

تقول وايلد "إن الاستمرار في علاقة غير ناجحة لمدة خمسة أعوام خطأ كبير، إلا أن الاستمرار فيها إلى الأبد هو المأساة بعينها".

وتخلص إلى أن "الحياة صعبة بما فيه الكفاية" وهي لا تحتمل، كما تؤكد، أعباء علاقة سيئة، صحيح أن إنهاء علاقة عاطفية ليس بالأمر السهل، ولكن الإبقاء عليها إلى الأبد أكثر صعوبة وابتعادا عن المنطق.

ولهذا على المرأة، بحسب وايلد، أن تبقي ذاكرتها المتعلقة بمرحلة ما قبل العلاقة في أحسن أحوالها، خصوصا أنهن (أي النساء) الأكثر عرضة لتغيير شخصياتهن بعد الارتباط بعلاقة ما، وهو ما لا يفعله الرجال، كما تورد وايلد، بالدرجة نفسها.

إنهن، إذن، الأكثر حاجة لتذكر شخصياتهن "المرحة والمنطلقة" ومراجعة التغيرات التي ألمّت بهن، كالتخلي عن صداقات بعينها على سبيل المثال، فقط لأن الشريك لا يحبذ هذه الصداقات، أو كالتوقف عن الذهاب إلى دروس رقصة السالسا لأنه لا يتقن هذه الرقصة.

في هذا السياق، توضح وايلد أن الأشخاص الذين يعودون لممارسة حياتهم الاجتماعية، ويعيدون التواصل مع شلة الأصدقاء التي انقطعوا عنها أثناء العلاقة، يتعافون بشكل أسرع من تداعيات الانفصال.

وبحسبها، فإن الأوفر حظا في العلاقات العاطفية هم الأشخاص الذين يهتمون بأنفسهم أولا، وتقول ناصحة "ابدأ القيام بهذه الاستراتيجية وسوف ترى النتائج الإيجابية بنفسك"، معللة أن أحد أسباب نجاح هذا الأسلوب أن الإنسان سيختار لنفسه الأفضل كونه يرى أنه يستحق ذلك.

وايلد تؤكد في سياق نصائح مدروسة، على ضرورة وضع معايير جديدة لأي علاقات مستقبلية.

وتلفت إلى أن "الخوف من تكرار أخطاء الماضي ومن أن يعيد التاريخ نفسه، يجعل الكثير من الناس مترددين في مسألة خوض تجربة جديدة".

وهي تذهب (مشجعة) إلى أن الاستفادة من أخطاء الماضي واستعمالها في تحديد معايير جديدة لأي علاقة مستقبلية، كفيلة بحماية التجربة الجديدة من التعثر.

وتدعو هنا إلى تذكر التصرفات التي سببت الألم في السابق وتحديدها، ومن ثم انتقاء شركاء المستقبل بحسب المعايير الجديدة. وتعلن "أن أفضل الشركاء هم الذين نتشارك معهم في المفاهيم والقيم". وترى أن اختيار الشخص الصحيح منذ البداية (حتى لو كان أمرا صعبا) أسهل من الانفصال عن الشخص الخاطئ بعد مرور الوقت.

وتصرخ بحزم "تذكر أن شخصا واحدا في العالم على الأقل هو مناسب لك أكثر من شريكك".

وتذهب إلى أن الوسيلة الأفضل كي يجد الإنسان هذا الشخص المناسب، هي اعتقاده بوجوده من الأساس وباحتمالية العثور عليه في كل لحظة.

وتنصح بعدم توقّع حلٍ سحريٍ سريعٍ بعد الانفصال؛ لأن توقعات من هذا القبيل قد تؤدي إلى عودة متعجلة للشريك السيئ.

وتصف الانفصال بأنه فرصة قد تستعيد الشعور بالسعادة من جديد، والأمر، بحسبها "يشبه القيام بإفراغ غرفة من الأثاث وإعادة دهانها".

وتقول "إذا لم تشعر بالسعادة فورا، تذكر أن كل يوم جديد هو خطوة على هذا الطريق، ولا تستعجل الدخول في علاقة جديدة، تذكر أن كل شيء يحتاج إلى وقت كي ينجح".

lubna.asfour@alghad.jo

عن موقع DailyMail.co.uk/femail

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »@ sewar (ميشا)

    السبت 27 آذار / مارس 2010.
    اخت سوار ،، ازا انتي حاسة انو انتي بعلاقة مو متوازنة احزمي وضعك
    بعدين طول عمرهن الشك والغيرة الزيادة كتير ما جابو غير وجع الراس
    وازا الطرف التاني مو عازة عليه اشياء ،، لشو بتعز عليكي
    وبما انك بمفترق طرق اعرفي انو انتي بديتي تمشي بالطريق الصح وبديتي تفكري صح،، فكملي صح
    واحسبيها صح ،،،، متى بتكسبي اكتر ومتى تخسري اكتر ،،،، وانتي متل ما هو واضح بدك راحتك
    الموضوع كتير مفيد وكتير نقاط فيه مفيدة بتساعدك واقرائيه مرة تانية لتستفيدي
    ع العموم بساعدك ازا بدك

    مشكورة لبنى ع الترجمة
  • »@ sewar (ميشا)

    السبت 27 آذار / مارس 2010.
    اخت سوار ،، ازا انتي حاسة انو انتي بعلاقة مو متوازنة احزمي وضعك
    بعدين طول عمرهن الشك والغيرة الزيادة كتير ما جابو غير وجع الراس
    وازا الطرف التاني مو عازة عليه اشياء ،، لشو بتعز عليكي
    وبما انك بمفترق طرق اعرفي انو انتي بديتي تمشي بالطريق الصح وبديتي تفكري صح،، فكملي صح
    واحسبيها صح ،،،، متى بتكسبي اكتر ومتى تخسري اكتر ،،،، وانتي متل ما هو واضح بدك راحتك
    الموضوع كتير مفيد وكتير نقاط فيه مفيدة بتساعدك واقرائيه مرة تانية لتستفيدي
    ع العموم بساعدك ازا بدك

    مشكورة لبنى ع الترجمة
  • »كلام صحيح (MrFadi)

    السبت 27 آذار / مارس 2010.
    اهم شيء انه الواحد يكون قيم الامور صح

    إنها تبريرات لا تنتهي كما ترى وايلد، ومن شأنها أن تحجب الحقيقة في لحظة مفصلية ما،

    اذا الواحد من اول العلاقة رجح عقلة مع قلبه ما حيتورط

    تجربة فاشلة لمدة خمس سنين و الصراحة السبب اني ما قدرت اقيم الامور صح و كنت اعطي اعذار لالها اللي جد عمت عيوني و النتيجة انها طلعت على راسي و انا اللي طلعت خسرانة نسبيا من هاي العلاقة بس كسبان بالتجربة
  • »كلام صحيح (MrFadi)

    السبت 27 آذار / مارس 2010.
    اهم شيء انه الواحد يكون قيم الامور صح

    إنها تبريرات لا تنتهي كما ترى وايلد، ومن شأنها أن تحجب الحقيقة في لحظة مفصلية ما،

    اذا الواحد من اول العلاقة رجح عقلة مع قلبه ما حيتورط

    تجربة فاشلة لمدة خمس سنين و الصراحة السبب اني ما قدرت اقيم الامور صح و كنت اعطي اعذار لالها اللي جد عمت عيوني و النتيجة انها طلعت على راسي و انا اللي طلعت خسرانة نسبيا من هاي العلاقة بس كسبان بالتجربة
  • »رح تنسي...الى sewar (عطر الياسمين)

    السبت 27 آذار / مارس 2010.
    الى sewar
    الانسان رجلا كان أم امرأة لابد ان يمر في هذه المرحلة كنوع من اختبار العواطف...ربما تاخذ من حياتنا الكثير من الوقت والاحاسيس وربما لشخص لايستحق ...وعندما تضعين حب الله وعائلتك في الاولوية وتضعين هدفا جميلا لحياتك ستاتي لك الحياة بفرص افضل بكثير وبقلب وحب اكبر لم تحلمي به وهذا عن تجربة شخصية صدقيني.....لكن الثقة بالله وتكوين صداقات طيبة ستساعدك في الشفاء واسترداد قوتك....وثقتك بنفسك....
  • »رح تنسي...الى sewar (عطر الياسمين)

    السبت 27 آذار / مارس 2010.
    الى sewar
    الانسان رجلا كان أم امرأة لابد ان يمر في هذه المرحلة كنوع من اختبار العواطف...ربما تاخذ من حياتنا الكثير من الوقت والاحاسيس وربما لشخص لايستحق ...وعندما تضعين حب الله وعائلتك في الاولوية وتضعين هدفا جميلا لحياتك ستاتي لك الحياة بفرص افضل بكثير وبقلب وحب اكبر لم تحلمي به وهذا عن تجربة شخصية صدقيني.....لكن الثقة بالله وتكوين صداقات طيبة ستساعدك في الشفاء واسترداد قوتك....وثقتك بنفسك....
  • »مشكلة (sewar)

    السبت 27 آذار / مارس 2010.
    انا فعلا عم اعاني من هاي المشكلة
    ما عم اعرف كيف اطلع من هاي المرحلة
    عم بعز علي كتير اشيا صارت فما عم اعرف اتخذ موقف حازم
    شك وغيرة مجنونة نفستي تعبت
    بس هلأ عم اوقف على مفترق الطريق
    ورح اتخذ موقف
    ياريت الاقي حد يحكيلي شو اعمل
    ما عندي صحبات ولا صحاب
    من شغلي للبيت ومن البيت للشغل
    حياتي صارت روتين عم بقتلني
    ما حكيت الا لانو المشكلة عم بتأثر ع حياتي سلب
    انا ما بحب اكون انسانة سلبية واما عندي انجازات
    ما بحب اشوف بحياتي اخطاء
    يا ريت فيني اعمل متل ما عم تحكي الكاتبة
    الكلام سهل بس الفعل...............
  • »مشكلة (sewar)

    السبت 27 آذار / مارس 2010.
    انا فعلا عم اعاني من هاي المشكلة
    ما عم اعرف كيف اطلع من هاي المرحلة
    عم بعز علي كتير اشيا صارت فما عم اعرف اتخذ موقف حازم
    شك وغيرة مجنونة نفستي تعبت
    بس هلأ عم اوقف على مفترق الطريق
    ورح اتخذ موقف
    ياريت الاقي حد يحكيلي شو اعمل
    ما عندي صحبات ولا صحاب
    من شغلي للبيت ومن البيت للشغل
    حياتي صارت روتين عم بقتلني
    ما حكيت الا لانو المشكلة عم بتأثر ع حياتي سلب
    انا ما بحب اكون انسانة سلبية واما عندي انجازات
    ما بحب اشوف بحياتي اخطاء
    يا ريت فيني اعمل متل ما عم تحكي الكاتبة
    الكلام سهل بس الفعل...............