أندية اليد ترفض مواعيد البطولات وتطالب الاتحاد بالتعديل

تم نشره في الخميس 25 آذار / مارس 2010. 08:00 صباحاً

عمان - الغد - رفضت اندية كرة اليد مواعيد البطولات المحلية التي أعلن اتحاد اللعبة عن اقامتها هذا العام وخاصة بطولات الكبار التي باتت على الابواب، موضحة ان هذا النظام الجديد لا يتناسب مع واقع اللعبة عندنا ولا يساهم في تطويرها.

كان ذلك الابرز في النقاشات المستفيضة التي شهدها الاجتماع الذي عقد أمس في مقر اتحاد كرة اليد وحضره رئيس لجنة الحكام عضو الاتحاد يوسف جميل وممثلو ومدربو الاندية، وطالبت الاندية اتحاد اللعبة العمل على اعادة برمجة البطولات من جديد وعدم حصر اللعب في يومين متتاليين كالذي حصل في دوري السيدات والذي شهد قبل انطلاقته بيوم احتجاجات واسعة .

وعرض مندوبو الاندية العديد من المطالب التي تقف حائلاً امام فرقهم وابرزها التعديلات المتكررة على جداول البطولات وعدم استشارة الاندية في التعديلات الطارئة التي تحصل على بعض اللقاءات، كما طالبت الاندية السماح لمدربي المنتخبات الوطنية تدريب الفرق المحلية نظراً للنقص الحاد الذي تعاني منه الاندية في مجال التدريب وعدم وجود المدربين لتدريب فرقهم.

عضو الاتحاد يوسف جميل قال ان الاتحاد سيدرس كافة المطالب التي تقدمت بها الاندية وسيعمل على تعديل جداول البطولات ومنها دوري السيدات، حيث سيتم اقامة لقاءات الجولة الواحدة يوم الجمعة من كل اسبوع خلافاً عن الجدول السابق الذي يتضمن اقامة مباراتين في الجولة الواحدة، واشار جميل ان الاتحاد يعاني من نقص في الملاعب وهذا يسبب له ارباكات فنية.

وفي مجال التحكيم قال جميل ان الاتحاد اللعبة عمل على انشاء مدرسة خاصة بالحكام وتعنى بكافة الامور المتعلقة بالسلك التحكيمي وتهدف الى الارتقاء بالمستوى التحكيمي، في الوقت الذي طالب فيه مندوبي ومدربي الاندية التعاون التام مع الحكام من خلال الالتزام بقانون اللعبة والتعليمات الفنية والادارية التي يصدرها الاتحاد قبل انطلاق المنافسات.

اصدار جدول الثانية

واصدر اتحاد اللعبة أمس جدول منافسات دوري الدرجة الثانية الذي ينطلق في التاسع عشر من شهر نيسان (ابريل) المقبل بمشاركة فرق الفجر وكفرنجة والكته والقوقازي وساكب، حيث يلتقي في الجولة الاولى فريقا الفجر وكفرنجة، ويلتقي الكته مع القوقازي وتقام كافة اللقاءات في صالتي قصر الرياضة وصالة الحسن يوم الاربعاء من كل اسبوع باستثناء الجولة الأولى التي تقام يوم الاثنين.

التعليق