80 باحثا عربيا وأجنبيا في مؤتمر "الترجمة وتحديات العصر" بالقاهرة

تم نشره في السبت 20 آذار / مارس 2010. 08:00 صباحاً


القاهرة - يشارك أكثر من 80 باحثا ومترجما عربيا وأجنبيا في مؤتمر "الترجمة وتحديات العصر"، الذي يقيمه المركز القومي للترجمة في القاهرة الشهر الحالي.

وقال جابر عصفور مدير المركز في بيان صحافي، إنَّ المؤتمر الذي يفتتح في 28 آذار (مارس)، سيناقشُ قضايا متصلة بعملية الترجمة، منها "تحولات نظريات الترجمة"، و"الترجمة والهوية الثقافية"، و"الترجمة في عصر ما بعد الاستعمار"، و"الترجمة والعولمة وقضايا المصطلح"، و"مشروعات الترجمة العربية العربية ومؤسساتها"، و"معوقات التمويل والنشر والتوزيع"، الخاصة بالكتاب المترجم في العالم العربي.

ومن المشاركين في المؤتمر الفلسطينيان سلمى الخضراء الجيوسي وفيصل دراج والعراقيان محسن الموسوي وصمويل شمعون والسوريان صبحي حديدي وثائر ديب والتونسيون عبدالسلام المسدي والطاهر لبيب وحمادي صمود والمغربيان فريد الزاهي والمهدي أخريف واللبنانيان عبده وازن وبول شاؤول ومن المصريين المقيمين في الخارج فاروق عبدالوهاب وسمير جريس وأبو بكر يوسف.

ويكرم المؤتمر مترجمين أسهموا في إثراء حركة الترجمة وقضايا الحوار الثقافي وهم: المصريون محمد عناني ومصطفى ماهر وفاروق عبد الوهاب ومصطفى لبيب عبد الغني والاسباني بدرو مارتينيث والبريطاني ديفيد جونسون ديفيز والاميركي روجر الن والليبي خليفة التليسي الذي توفي في كانون الثاني (يناير) الماضي.

ويشهد المؤتمر اعلان اسم الفائز بجائزة رفاعة الطهطاوي في دورتها الثانية وقيمتها 100 ألف جنيه مصري (نحو 18270 دولارا).

والجائزة التي تحمل اسم الطهطاوي تمنح لأفضل ترجمة عن لغة أصلية إلى اللغة العربية، على أنْ يكون الكتاب الفائز من إصدارات (المشروع القومي للترجمة) الذي تحول إلى المركز القومي للترجمة في نهاية العام 2006 ويتبع وزارة الثقافة، ويمنح جائزة الطهطاوي (1801-1873) تكريما لرجل يعد رائدا للتعليم، وأحد أبرز رواد النهضة العلمية والترجمة في
مصر. 

التعليق