الأهلي يستهل دفاعه عن اللقب بفوز على كفر راكب وعمان يعبر الفجر

تم نشره في السبت 20 آذار / مارس 2010. 08:00 صباحاً

اتحاد اليد يقرر إقامة مباراة حرثا وكفرسوم بدوري السيدات اليوم

بلال الغلاييني

عمان - قرر اتحاد كرة اليد إقامة مباراة حرثا وكفرسوم في دوري السيدات عند الساعة السادسة من مساء اليوم في صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد، كما قرر الاتحاد في جلسته الطارئة التي عقدها أمس برئاسة نائب سمو رئيسة الاتحاد خالد الداود وبحضور مستشار سموها د. ساري حمدان تأجيل كافة لقاءات الجولة الثانية التي كان من المقرر ان تقام اليوم.

وكان فريقا حرثا وكفرسوم قد تغيبا عن مباراتهما المقررة امس اعتراضاً على جدول منافسات البطولة.

رئيس نادي كفرسوم احمد فلاح عبيدات رحب بقرار الاتحاد بإعادة المباراة وأن ناديه قرر التراجع عن تعليق مشاركته بالدوري وخوض مباراة اليوم.

وكانت منافسات الدوري قد انطلقت أمس، فاستهل الاهلي مشواره بالدفاع عن اللقب بفوز كبير ومتوقع حققه على ضيفه فريق كفر راكب وفاز عليه بنتيجة 37-14 والشوط الاول لمصلحته (20-5)، في المباراة التي جرت أمس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب.

وفي المباراة الثانية التي جرت بذات الصالة تغلب فريق عمان على نظيره فريق الفجر بنتيجة 31-16 والشوط الاول لمصلحته (12-5).

الأهلي 37 كفر راكب 14

لم يجد فريق الاهلي صعوبة تذكر في فرض قوته وسيطرته على كافة احداث المباراة مستغلاً فارق الخبرة والفنيات، ومن هذا جاء اداء حامل اللقب منسجماً بين خطوطه الدفاعية والهجومية، فأحسن الفريق الذي ركز على هبة وحلا علاء الدين وضحى الرشدان في بناء الهجمات المتلاحقة والتي أرعبت دفاعات كفر راكب منذ البداية فبات الاختراق من البوابة الامامية أمراً سهلاً للاعبات الخط الخلفي اللواتي أجدن تمرير الكرات وسحب الدفاعات الى المنطقة الامامية، اضافة الى قدرتهن على توجيه العديد من الكرات القوية من خارج المنطقة، وبعد اتساع فارق الأهداف لجأ الاهلي الى التنويع في انهاء الهجمات فبرزت اختراقات ليلى خضر وبراءة الرشدان من الاطراف، الى جانب نجاح لاعبة الدائرة لبنى سلامة من الإفلات من رقابة الدفاع والوصول الى مرمى كفر راكب بكل سهولة.

فريق كفر راكب بدوره وجد صعوبة كبيرة في إيقاف خطورة الهجمات البيضاء ولجأ الى تسديد الكرات من خارج المنطقة عن طريق فاتن الحمايدة وايمان عبابنة وبراءة محمد، لكن تألق حارستي الاهلي سهى الزغير وميرا قموه أبقى فارق الاهداف بعيداً رغم سلسلة المحاولات التي حاول كفر راكب تنفيذها لإيجاد المنافذ التي تمنحه فرصة مجاراة منافسه بيد أن وكما اسلفنا فارق الخبرة والفنيات المتقدمة للاعبات الاهلي جعل النتيجة الكبيرة تنصب لمصلحة حامل اللقب 37-14

عمان 31 الفجر 16

فرض فريق عمان ايقاعه السريع على كامل مجريات اللقاء متسلحاً بالهجوم الخاطف والمنوع الذي لجأ اليه منذ البداية، حيث اعتمد على براعة ياسمين الزواهرة وفرح ماهر وصفاء عامر في تنفيذ الواجبات الهجومية التي كان مصدرها واخطرها الاختراقات المتواصلة من البوابة الامامية، في الوقت الذي مارست فيه عايشة المجالي واروى حمدان عبور الاطراف ومساهمتهما مع ثلاثي الخط الخلفي في تشكيل قوة ضاربة امتازت بتوجيه الكرات القوية من خارج المنطقة بعد نجاح عملية سحب المدافعات نحو المنطقة الامامية.فريق الفجر والذي فاجأ نظيره بدفاعه المحكم والرقابة القوية التي احبط من خلالها اكثر من هجمة عمانية فإنه اعتمد وبشكل كبير على ناهد الرواشدة واماني محمد وديما خليل في عمليات تسديد الكرات المنوعة من خارج المنطقة بعد التقاطعات الامامية التي أقلقت دفاعات عمان وساهمت بتقليص فارق الاهداف، لكن عمان نجح في انهاء الشوط الاول لمصلحته (12-5).

وتمكن فريق عمان من الاستمرار في فرض سيطرته وحسم المباراة لصالحه بنتيجة 31-16.

[email protected]

التعليق