اختتام ورشة تدريبية لجائزة الملك للياقة البدنية

تم نشره في الثلاثاء 16 آذار / مارس 2010. 08:00 صباحاً

إعداد: اللجنة الإعلامية

عمان - اختتمت أمس في صالة تلاع العلي، ورشة عمل القيادات الرياضية والشبابية، التي تقام بإشراف الخبير البريطاني، بول تيباي، الذي يزور الأردن حالياً، لربط المتفوقين بجائزة الملك عبدالله الثاني، للياقة البدنية بمشروع "الرياضة حياتنا"، المطبق حالياً في بعض مدارس وزارة التربية والتعليم، بالشراكة مع المعهد الثقافي البريطاني في عمان.

وكان الخبير البريطاني، قد زار عدداً من مدارس إقليم الشمال، اطلع خلالها على تنفيذ مشروع الجائزة هناك، فيما قام الخبير البريطاني يوم أمس، بتطبيق عدد من المهارات الميدانية للمعلمين والمعلمات، إضافة إلى عدد من الطلاب والطالبات.

وعبر بول عن إعجابه، بإقبال الطلبة اللافت على المشاركة في مشروع الجائزة، مشيراً إلى أن مشروع خلق قيادات رياضية وشبابية طلابية، ضمن برنامج "الرياضة حياتنا"، من شأنه أن يعزز تنفيذ الجائزة، التي وصفها بأنها المشروع الرياضي الأوسع في المملكة.

وتهدف هذه الدورة، إلى تدريب عدد من المعلمين والمعلمات، العاملين في مشروع الجائزة، على مهارات البرنامج، وصولاً إلى إنشاء أندية اللياقة البدنية في المدارس، بإشراف الطلبة المتفوقين، من الحاصلين على الميداليات الذهبية على مستوى الوزارة.

يذكر أن البرنامج التدريبي الخاص بـ"الرياضة حياتنا"، جاء نتاجاً للشراكة المثمرة، التي جمعت وزارة التربية والتعليم، والجمعية الملكية للتوعية الصحية من جهة، والمركز الثقافي البريطاني من جهة ثانية، حيث سيتم إكساب المعلمين الذين تم اختيارهم للمشاركة في هذه الورشة، بخبرات تسهم في تعزيز وتطوير منسوب اللياقة البدنية لجميع الطلبة، تمهيداً لنقلها إلى الطلبة المتفوقين في مشروع الجائزة، الذين بدورهم سيكونون قيادات رياضية في هذا المشروع، الرامي إلى اعتماد ممارسة الرياضة كجزء من حياة المواطنين اليومية.

التعليق