نصائح للتغلب على اضطرابات النوم لدى الأطفال

تم نشره في الأحد 7 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً
  • نصائح للتغلب على اضطرابات النوم لدى الأطفال

ترجمة: إسراء الردايدة

عمّان- في بعض الأحيان تكون الليالي الطويلة والمظلمة مصدرا لخوف بعض الأطفال، وتضاف إليها اضطرابات النوم في مرحلة الطفولة لديهم، الأمر الذي يثير خوف عدد من الأهالي وقلقهم.

وربما يكون بعض الصغار عرضة لمجموعة متنوعة من اضطرابات النوم التي من شأنها أن تمنع كلا من الطفل والأم من الحصول على نوم مريح وكاف ومن تلك الاضطرابات الكوابيس.

الكوابيس

قد يجد بعض الأطفال صعوبة في التمييز بين الواقع والخيال؛ فمن المحتمل أن يظن أن الصور المخيفة المعروضة على شاشات التلفاز حقيقية، وهذه الصور تعود إلى مخيلته كوحوش مخيفة خلال الليل أثناء وقت نومه، وتقع الكوابيس في وقت متأخر من نوم الطفل وعادة عند الساعة الرابعة فجرا.

ويعد الإجهاد والتوتر والمرض من الأسباب المؤدية لرؤية الطفل الكوابيس أثناء نومه، إلى جانب الأحداث العاطفية؛ كالموت والطلاق أو ولادة طفل جديد، فواحد من كل أربعة أطفال يعاني من الكوابيس أكثر من مرة في الأسبوع.

وحتى تساعد الأم طفلها على النوم بسلام لابد من اتباعها للخطوات الآتية:

- مراقبة ما يشاهده الطفل على التلفاز.

- قراءة قصة ما قبل النوم للطفل.

- تشغيل الموسيقى الهادئة للطفل أثناء غفوه أو الغناء له بهدوء.

- استخدام الضوء الليلي أو ترك باب الغرفة مفتوحا ليتسلل ضوء خافت.

- السماح للطفل بالخلود إلى النوم برفقة لعبته المفضلة المحشوة أو بطانيته المفضلة التي يحبها.

- اتباع روتين نوم في وقت محدد والتزام مواعيد الاستيقاظ أيضا في الموعد نفسه.

- التحدث إلى الطفل عن الكوابيس التي تصيبه ويراها وتدوين ملاحظات عن ذلك.

- في حال تكررت الكوابيس غير مرة يجب استشارة الطبيب.

المشي أثناء النوم

يحدث المشي أثناء النوم عند الأطفال خلال نومهم العميق؛ حيث يبدو الطفل وكأنه مستيقظ إلا أنه يكون في حالتي ذهول وتشويش واضحتين ويتمتم بكلمات ليس لها معنى.

ويعاني نحو ثلث الأطفال الذين يمرون بنوبات الذعر الليلي من المشي أثناء النوم، ويعتبر الأطفال الذكور أكثر تعرضا له من البنات.

ويميل بعض الأطفال إلى المشي أثناء النوم عدة مرات في الأسبوع؛ ويعود السبب إلى عدم نضوج الجهاز العصبي لديهم والتوتر والإجهاد ويتخلصون منه ببلوغهم عامهم 13 غالبا.

وينصح الأم باتباع الخطوات الآتية لتساعد طفلها من تخطي هذه المشكلة:

- الاحتفاظ بدفتر ملاحظات لتدوين ما يمكن أن يسبب مشكلة المشي لدى الطفل.

- اجعلي من مشي الطفل اثناء النوم آمنا، من خلال إغلاق الابواب المؤدية إلى الدرج، وثبتي نظام أمان لتنبيهك في حال حاول طفلك أن يغادر المنزل أثناء نومه.

- أعيدي طفلك إلى سريره بلطف من دون أن توقظيه أو تهزيه أو تصرخي عليه.

- تحدثي إلى الطبيب المختص عند تكرر هذه الحالة أو في حال إثارة قلقك.

الحديث أثناء النوم

يميل غالبية الأطفال إلى الحديث أثناء نومهم، وعادة ما يكون هذا الكلام غير منطقي وعبارة عن تمتمات غير مفهومة ولا تدوم عادة لأكثر من 30 ثانية.

ويكون الحديث أثناء النوم في أوقات مختلفة في الليل، وهي شائعة بين كل 10 صغار، ولا يكون الأمر مقلقا إلا إذا اقترن بالمشي أثناء النوم ممّا يتطلب عناية طبية، وفي حال كان لدى الأم مخاوف ينصح بزيارة الطبيب المختص.

عن موقع www.myoptumhealth.com

[email protected]

التعليق