سائقو الفورمولا1 ينتظرون بشغف انطلاق جائزة البحرين وسط ترقب وحذر

تم نشره في السبت 6 آذار / مارس 2010. 09:00 صباحاً
  • سائقو الفورمولا1 ينتظرون بشغف انطلاق جائزة البحرين وسط ترقب وحذر

 تواصل البحرين  استعداداتها لتنظيم سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا1 2010، السنوي والمقام في الفترة 12-14 مارس)  آذار ) الحالي على حلبة الصخير.

وسيمثل الحدث إنجازاً فخوراً جداً لمملكة البحرين كونها ستستضيف الجولة الافتتاحية لموسم سباقات الفورمولا1 للعام 2010 المنظمة من الاتحاد الدولي للسيارات الأمر الذي سيكون بمثابة العلامة الفارقة لحلبة البحرين الدولية، بعد النجاح المبهر التي سجلته في غضون السنوات الست الماضية واللحاق بركب الدول التي تتباهى باستضافتها لسباقات السيارات داخل الحلبات.

والفريد في استضافة البحرين لسباقات الفورمولا1 للعام السابع على التوالي لن يقف عند حد نجاح المملكة في الحصول على حق استضافة الجولة الافتتاحية فقط، بل ستشهد حلبة البحرين حدثاً تاريخياً هاماً بتزامن جائزتها الكبرى مع احتفالية بطولة الفورمولا1 بيوبيلها الماسي ومرور 60 عاماً على نشأة البطولة في العام 1950 مما يجعل من هذا الحدث احتفالات حقيقياً للبطولة وتاريخها العريق.

وتتجه أنظار الملايين من سكان الكرة الأرضية إلى حلبة البحرين الدولية في الأيام الثلاثة التي تستضيف خلالها "لؤلؤة الصحراء السباق، عطفاً على أهمية الحدث والمتغيرات الجذرية في الموسم الجديد وأبرزها انضمام فرق جديدة إلى المسابقة واستحداث بعض القوانين المؤثرة وانتقال عدد كبير من السائقين إلى فرق مختلفة.

وبالعودة إلى السنوات الستة الماضية فقد حقق المؤتمر الصحافي الخاص بالإعلان عن جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا واحد، العديد من المكاسب للوسائل الإعلامية بشتى أنواعها وذلك للوقوف على خطط الحلبة في تنظيم السباق والتنسيق معها بهذا الخصوص لجدولة الحملات الصحافية والتلفزيونية والإذاعية، علاوة على تفعيل أدوار التعاون بين وسائل الإعلام المحلية ونظيراتها الخليجية والإقليمية في الإطار التخصصي لرياضة سباقات السيارات.

وتدرك حلبة البحرين الدولية أهمية الشراكة الفعالة التي تجمعها بمختلف وسائل الإعلام، كونها أحد الداعمين الأساسيين لمسيرتها خلال السنوات الماضية ومنذ نجاح البحرين في جلب رياضة الفورمولا واحد إلى الشرق الأوسط.

وتمتلك حلبة البحرين الدولية الأمور المستحدثة عن السباق المزمع إقامته منتصف مارس/ آذار المقبل، الأمر الذي قد يكون محل اهتمام الجماهير من مختلف أنحاء العالم المتعطشة لحضور السباق الافتتاحي للموسم الجديد، خصوصاً وأن المؤتمر سيكشف العديد من الجوانب المتعلقة بالسباق والخاصة بالبرامج الترفيهية والسباقات المصاحبة ومبيعات التذاكر والعديد من المفاجئات الخاصة بالستضافة حلبة البحرين الدولية لسباق الجائزة الكبرى للفورمولا واحد.

وكانت حلبة البحرين الدولية قد سجلت نجاحاً كبيراً في استضافتها لسباقات الجائزة الكبرى على مدى الأعوام الستة الماضية وحفرت من خلالها أسمها كواحدة من أفضل الحلبات العالمية لتقارع بذلك كبريات الدول التي تمتلك من الخبرة الشيء الكثير وسبقت البحرين في استضافة هذه النوعية من السباقات بعشرات السنوات.

وبدت شوارع البحرين في أبهى صورها وهي تتزيين لهذا الحدث الرائع.إذ انتشرت الشعارات والألوان الزاهية لفرق وسائقي بطولة الجائزة الكبرى للعام 2010.

المتسابقون يترقبون إنطلاق البطولة

ونقلت وكالة البحرين للأنباء عن الرئيس التنفيذي بالوكالة لحلبة البحرين الدولية الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة، قوله إن جميع الفرق والسائقين المشاركين في "السباق الأول" يترقبون بشغف انطلاق الجولة البحرينية في 12آذار )  مارس) الحالي وأضاف أن استعدادات حلبة البحرين الدولية تمت بأقصى جودة ممكن أن تقدمها أي من حلبات العالم لسباق افتتاحي، ولم يعد أمام العاملين سوى انتظار سباق مثير وممتع.

وأوضح الشيخ سلمان بن عيسى أنه ومع ارتفاع الطلب على تذاكر "السباق الأول"، يتوقع لحلبة البحرين الدولية أن تسجل نجاحاً غير مسبوق هذا العام في استضافتها لأولى جولات الموسم 2010 والذي يحمل في طياته العديد من التغييرات على مستوى الفرق والسائقين وعدة أمور مثيرة للاهتمام.

وقال "نحن الآن في الأمتار الأخيرة ونحاول تقديم كل شيء يضمن نجاح البحرين في تنظيم السباق الأول".

مضمار حلبة البحرين الأبرز

مضمار حلبة البحرين الدولية يعد من الوجهات المفضلة لأشهر السائقين العالميين في سباقات الفورمولا1، لطالما تمكن من خطف الأنظار منذ الوهلة الأولى لتشييده في العام 2004، وذلك عطفا على جودة مرافقه والخدمات المميزة التي يوفرها للفرق والسائقين.

وبدأت حلبة البحرين الدولية في العمل على التغييرات التي استحدثت على مسار حلبة البحرين الدولية عطفا على الموافقة التي تلقتها من الاتحاد الدولي للسيارات، وذلك لضمان الانتهاء منه قبل وقت كافي من إقامة الحدث في الأسبوع الثاني من مارس/ آذار المقبل.

وسيزيد طول حلبة الجائزة الكبرى من 5.411 كيلومتر إلى 6.229 كيلومتر، كما أن عرض المسار سيزيد من 14-13 إلى 14-35 مترا، بواقع 23 منعطفا 10 يسار 13 يمين و7 مسارات مستقيمة، في حين يتوقع لسباق الفورمولا1 أن يبلغ نحو 49 لفة.

يسعى الالماني فيتيل (22 عاما) مع مواطنه مايكل شوماخر (41 عاما) الفائز بلقب بطل العالم سبع مرات، والذي سيتنافس بسيارة مرسيدس في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 لموسم 2010 .

وقال فيتيل "بالتأكيد لن أنظر في المرآة الخلفية كي أتجه إلى الناحية اليمنى عندما أرى مايكل كي أدعه يتجاوزني".

ويعد فيراري الفريق الوحيد الذي قدم عروضا طيبة في الاختبارات، بفضل تألق سائقيه، الإسباني فيرناندو ألونسو والبرازيلي فيليبي ماسا.

وستزود السيارة الجديدة التي يتنافس بها فيتيل بمحرك من شركة رينو، ولا يزال السائق الذي احتل المركز الثاني في الترتيب العام لفئة السائقين ببطولة العالم العام الماضي خلف البطل جنسون باتون، واثقا في قدراته على تحقيق نتيجة أفضل خلال الموسم الجديد  من خلال جائزة الكبرى البحريني على مضمار صخير.

التعليق